حملت بعد النفاس مباشرةً

هل الحمل بعد النفاس آمن على الأم و الجنين و الطفل الرضيع أم يشكل خطراً عليهم ، أن هذا السؤال واحد من أهم الأسئلة التي تبحث الأمهات المرضعات عن إجابة عليها خاصة أن البعض يفضل إنجاب أطفال قريبون في العمر ، عبر أنا مامي نقدم مقال حملت بعد النفاس مباشرةً و نسلط الضوء على مخاطر الحمل في تلك الحالة و أعراضه و هل فرصة الحمل كبيرة أو صغيرة بعد الولادة أو بعد فترة النفاس ، فتابعونا.

حملت بعد النفاس مباشرةً

في البداية يجب توضيح أن فترة النفاس أو فترة الهلابة هي فترة تمر بها الأمهات بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية و تستمر  40 يوم ، و يجب فيها الراحة و التغذية الجيدة لتسريع التعافي و التئام جرح الولادة ، ولكن بعض النساء تحمل بعد اليوم الأربعين للإنجاب ، سوف نتعرف على مخاطر ذلك من خلال تجارب حقيقة :

  • من خلال تجارب السيدات الحوامل فترة النفاس يتم التوصل إلى أن هذا الحمل ينتمي إلى أنواع الحمل الضعيف أو الشديد الخطورة خاصة مع الأمهات فوق 35 عام.
  • لأن الحمل يحدث قبل استعادة الأم صحتها مثلما كانت قبل الحمل و يكون من الصعب عليها الموازنة بين الحمل و الرضاعة الطبيعية و رعاية المولود الجديد و تحمل أعراض الحمل.
  • كما أن الحمل بعد النفاس مباشرة و قبل التعافي الكامل من جروح العملية و آلامها يرتبط بمشاكل و مضاعفات متعددة أثناء الحمل.
  • منها الولادة المبكرة المرتبطة بمشاكل صحية أخرى كانخفاض وزن الطفل عند الولادة ومشاكل في الرئة.
  • إلى جانب مضاعفات صحية للطفل بعد الولادة.
  • أيضاً تزداد مخاطر الحمل على صحة الأم التي يمكن أن تصاب بسكري الحمل أو هشاشة العظام أو فقر الدم أو أمراض الأنيميا أو الضغط المرتفع أو تسمم الحمل ، كما يمكن حدوث مشاكل في المشيمة.
  • أن الحمل بعد الولادة له مخاطر أخرى على الطفل الرضيع لأن الحمل يؤثر سلبياً على هرمون الحليب ، كما أن التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل تؤثر سلبياً على تركيب حليب الثدي مما يؤدي إلى تغير مذاقه ، الأمر الذي يجعل الطفل يمتنع عن الرضاعة الطبيعية و يكون الحل الاستعانة بالرضاعة الصناعية.

نسبة الحمل بعد النفاس

  • هل يمكن الحمل بعد النفاس مباشرة ، يجيب الأطباء أن الأم يمكنها الحمل بعد الإنجاب بشهرين .
  • كما يمكنها الحمل قبل الحصول على الدورة الشهرية الأولى.
  • يرتبط الحمل بعد الإنجاب بعودة الإباضة مرة أخرى و إطلاق بويضة ناضجة من المبيض.
  • إذا استعادت الأم الإباضة قبل نزول الدورة الشهرية الأولى يمكنها الحمل .
  • يختلف وقت الحمل بعد النفاس اعتماداً على نوع الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو صناعية.
  • أن فرصة الحمل مع الرضاعة الصناعية تكون أعلى و أكبر من الرضاعة الطبيعية.

فرص الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية مقابل الرضاعة الصناعية

  • يقول أطباء النساء أن فرص الحمل بعد النفاس تكون قليلة خاصة مع الرضاعة الطبيعية ، و في حين أن فرصة الحمل ترتفع مع الرضاعة الصناعية.
  • يرجع السبب إلى أن الرضاعة الطبيعية من العوامل التي تؤخر الحمل لأن هرمون الحليب المسئول عن إنتاج حليب الثدي يؤثر سلبياً على التبويض أو يمنعه ، كما يؤخر الدورة الشهرية.
  • الأمر الذي يجعل بعض الأمهات اللاتي ترغب في تحديد النسل تستخدم الرضاعة الطبيعية كوسيلة طبيعية لمنع الحمل.
  • في حين أن الأم التي تعتمد على الرضاعة الصناعية تستعيد الإباضة بعد الولادة بستة أسابيع مما يزيد من فرصة حملها.

علامات الحمل بعد النفاس

  • إذا حصلت الأم بعد النفاس على فترة الإباضة مع الاتصال الجنسي ترتفع فرصة الحمل بسبب تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي ، و بعدها تنغرس في جدار الرحم ، و تبدأ أعراض و علامات الحمل المبكرة التي تشمل ما يلي:
  • غياب الدورة الشهرية أنها العلامة الأولى للحمل ، إذا حصلت الأم على الدورة الشهرية فسوف تلاحظ غيابها و عدم نزولها ، و إذا لم تحصل عليها فأنها تستمر في الغياب حتى الولادة.
  • ألم في الثدي مع زيادة حجمه و تورمه ، أيضاً تغير لون الحلمة إلى اللون الداكن.
  • ألم في الرحم أو البطن أو الحوض.
  • الصداع أو ألم الرأس.
  • الدوخة أو الدوار مع التعب و الخمول.
  • التغييرات المزاجية أو النفسية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي أبرزها الإمساك أو الانتفاخ أو عسر الهضم مع عدم الراحة في حركة الأمعاء.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • كثرة التبول و الرغبة المتكررة في إفراغ المثانة.
  • زيادة الشهية أو فقدان الشهية.
  • زيادة في قوة حاستي الشم أو التذوق.
  • الوحام أو الاشتهاء إلى أصناف من الأطعمة و الأكلات مقابل النفور من أطعمة أخرى.

الوقت المناسب للحمل بعد الإنجاب

  • يؤكد أطباء النساء أن الوقت المناسب للحمل بعد الإنجاب يتراوح من 12 شهر إلى 24 شهر.
  • وذلك للحصول على حمل صحي و منع حدوث مضاعفات.
  • كما أن هذه الفترة مناسبة للأمهات للتعافي من عملية الولادة و جروحها قبل الحمل مرة أخرى خاصة مع الولادة القيصرية.
  • أيضاً ينصح الأمهات المرضعات بتأجيل الحمل حتى فطام الطفل لأن الحمل مع الرضاعة الطبيعية يكون أمر صعب لأن الحمل يحتاج إلى المزيد من الاهتمام لضمان تغذية الجنين و تغذية الطفل الرضيع.

تحديد النسل بعد النفاس

  • طرق تجنب الحمل بعد النفاس ، يقول أطباء  النساء أن لابد من تحديد النسل بعد النفاس لفترة مؤقتة تصل إلى عام على الأقل.
  • وذلك لضمان الحمل الصحي دون مضاعفات ، حيث تزيد مخاطر مضاعفات الحمل مع التعجل في الحمل بعد الإنجاب.
  • حيث تعد الرضاعة الطبيعية أحد طرق تحديد النسل الطبيعية لمدة ستة أشهر .
  • ومع ذلك لا ينصح بالاعتماد فقط على الرضاعة الطبيعية.
  • سواء كانت الرضاعة طبيعية أو صناعية يجب تحديد النسل بطرق طبية مثل حبوب منع الحمل أو حقن منع الحمل .

هل يمكن الحمل بعد الولادة قبل الحصول على الدورة الشهرية الأولى

  • نعم ، يمكن الحمل بعد الولادة قبل الحصول على الدورة الشهرية الأولى.
  • لأن عملية الإباضة التي فيها يتم إطلاق البويضة من المبيض تحدث قبل الحصول على الدورة الشهرية الأولى.
  • إذا تم ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي في وقت الإباضة يحدث الحمل.

ماذا يحدث إذا تم الاشتباه في الحمل بعد النفاس

  • إذا تم الاشتباه في الحمل بعد النفاس على الأم الاستعانة باختبار الحمل المنزلي أو المعملي للتأكد من الحمل.
  • في حالة تأكدها من الحمل يجب الذهاب سريعاً إلى عيادة طبيب النساء لمتابعة الحالة الصحية للجنين.
  • مع أتباع كافة النصائح و التعليمات التي يقدمها لمنع أو تقليل مخاطر مضاعفات الحمل .
  • أيضاً يجب تناول فيتامينات ما قبل الولادة مع التغذية الجيدة لمساعدة الجنين على النمو و منع التشوهات أو العيوب الخلقية.
  • كما يجب مناقشة الطبيب عن الخيار الأفضل حول الطفل الرضيع إذا كان يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أم التحول إلى الرضاعة الصناعية أو الجمع بينهم.
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال حملت بعد النفاس مباشرةً ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة تحظى باهتماماتكم ، و شكراً للمتابعة.
مقالات ذات صلة
المصدر
How Soon After Giving Birth Can You Get Pregnant?Risks of Getting Pregnant Right After Giving BirthIs it true that after having a baby, you can't get pregnant until your period starts again?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى