ما سبب ألم الحوض اثناء الحمل وهل هو خطر على الجنين

نتعرف معاً في هذا المقال على ألم الحوض اثناء الحمل ، حيث تعاني السيدات الحوامل من ألم الحوض أثناء فترة الحمل، إذ يزيد الألم مع الحركة والتنقل، كما تختلف حدة الألم من حامل لأخرى، فأحياناً يكون ألم بسيط، وأحياناً يكون متوسط، وأحياناً يكون شديد ومستمر، كما تتوقف حدة الألم على الحالة الصحية للحامل وطبيعية نشاطها.

ينصح عند الشعور بألم في الحوض الذهاب إلى الطبيب المختص الذي يطلب منك إجراء تحاليل وفحوصات طبية لمعرفة أسباب الألم والاطمئنان على حركة ونمو الجنين في الرحم، حيث أن ألم الحوض هو عرض من أعراض الحمل ناتج عن نمو الجنين، وسوف نقدم من خلال موقع أنا مامي عرض مفصل للحامل لكي تعرف كيف تتعامل مع ألم الحوض ، وما أسبابه وطرق الوقاية منه.

ألم الحوض اثناء الحمل

يطلق على ألم الحوض أيضاً اسم “ألم حزام الحوض”، حيث يعتبر ألم الحوض من الأمراض الشائعة خلال فترة الحمل، إذ تتعدد أسباب ألم الحوض وتختلف من حامل لأخرى، كما أن معرفة سبب الألم هو أول طرق العلاج ، لذا نوضح للحامل أهم أسباب ألم الحوض خلال فترة الحمل، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

  • يعتبر مرض السمنة من الأمراض المسببة لألم الحوض، حيث أن الحامل السمينة عندما تتحرك تضغط على عضلات الحوض، وبالتالي تشعر بألم الحوض، لذا ينصح المرأة في عمر الزواج والأنجاب تقليل وزنها قبل الحمل لتجنب آلام الحوض الحادة، بالإضافة إلى أن آلام الحمل تزيد مع زيادة الوزن وتقل مع المرأة المثالية الوزن.
  • ينتج ألم الحوض عن كبر حجم الرحم نتيجة نمو الجنين في رحم الأم.
  • يحدث ألم الحوض بسبب تعرض الحوض إلى إصابة ناتجة عن كدمة أو حادثة .
  • ينتج ألم الحوض عن حركة الجنين في رحم الأم.
  • يحدث بسبب تغييرات أو اضطرابات في الهرمونات .
  • يعد التهاب المسالك البولية من الأمراض الصحية التي تصيب الحامل، إذ أن ألم الحوض من أهم أعراض التهاب المسالك البولية.
  • تصاب الحامل بألم في الحوض نتيجة ضعف عضلات الحوض، إذ ينصح بتقوية عضلات الحوض من خلال أتباع تدريبات رياضية.
  • ينتج ألم الحوض عن جلوس الحامل في وضعية خاطئة.
  • تصاب الحامل بألم في الحوض نتيجة إصابتها بعدوى بكترية.
  • ينتج ألم الحوض عن تعرض الحوض إلى ضغط ناتج عن بذل مجهود جسدي كبير.

أعراض ألم الحوض

يزيد ألم الحوض في حالة المشي فترات طويلة، أو الضغط على أحد الساقين، لتجنب الضغط على الساق ينصح بارتداء الملابس أثناء الجلوس على كرسي، الأمر الذي يمنع الحامل من الضغط على الحوض، وسوف نوضح أعراض ألم الحوض فيما يلي:

  • الشعور بآلام تشبه آلام الدورة الشهرية.
  • زيادة ألم الحوض عند الحركة البسيطة أو الوقوف.
  • زيادة نسبة التبول.
  • الرغبة في القيء والغثيان.
  • تعرض الحامل إلى الإصابة بمرض الإمساك.
  • الشعور بدوخة شديدة تصل إلى حالات الإغماء.
  • زيادة دقات القلب.
  • قلة نسبة ضغط الدم.
  • نزول دم من منطقة المهبل.
  • تعرض الحامل إلى الإصابة بالحمى أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  • نزول سائل من منطقة المهبل.

مضاعفات ألم الحوض

يعتبر ألم الحوض من أعراض الحمل التي يجب فيها استشارة الطبيب لمعرفة أسباب الألم وعلاجه، وذلك لأن إهمال الألم يؤثر سلبياً على صحة الحامل وصحة الجنين، فالمتابعة الدورية للطبيب وأخباره بكل عرض يظهر على الحامل يساعد على اكتمال الحمل ووصول الجنين بصحة جيدة، وسوف نوضح أضرار ومضاعفات تجاهل وإهمال ألم الحوض فيما يلي:

  • ينتج عن إهمال علاج ألم الحوض تعرض الحامل إلى الإجهاض.
  • يسبب إهمال ألم الحوض تعرض الحامل إلى خطر الولادة المبكرة أو الولادة في الشهر السابع.
  • الشعور بألم في منطقة الظهر.
  • الشعور بألم في الفخذ.
  • الشعور بألم في الورك.
  • الشعور بألم في عظمة العانة.

من هم الحوامل الأكثر عرضة لألم الحوض

يرتبط ألم الحوض عند الحامل ببعض الأمراض التي تزيد من احتمالية إصابة الحامل بألم الحوض ، وسوف نوضح الحوامل الأكثر عرضة لألم الحوض فيما يلي:

  • تكون المرأة الحامل المصابة بمرض السمنة أكثر عرضة للإصابة بألم الحوض.
  • تكون المرأة الحامل في الحمل الثاني أكثر عرضة للإصابة بألم الحوض، خاصة إذ كانت تعرضت لألم في الحوض أثناء الحمل الأول.
  • تكون المرأة الحامل العاملة أكثر عرضة للإصابة بألم الحوض، خاصة إذ كان عملها يتطلب منها جسد جسدي كبير، لذا ينصح المرأة العاملة بأخذ إجازة خلال فترة الحمل أو أخذ إجازة عند الشعور بألم في الحوض.

علاج ألم الحوض

يجب عند الشعور بألم في الحوض الذهاب إلى الطبيب المتخصص الذي يقوم بفحصك أولاً، ثم يوجه لك مجموعة أسئلة تساعده على تشخيص الحالة منها متى يتم الشعور بألم في الحوض ، وهل يحدث مع بذل جهد بسيط أم مع بذل جهد كبير، وهل هو ألم مستمر أو لا.

وبعد ذلك يطلب الطبيب من الحامل بعض الفحوصات الطبية التي تساعده على تشخيص الحالة الصحية ومعرفة أسباب الألم،  كما يطلب إجراء أشعة مقطعية على الحوض أو أشعة الرنين المغناطيسي ، حيث تتسم هذه الإشاعات بالدقة الشديدة التي تساعده على معرفة سبب الألم ومن ثم العلاج.

ومن أهم طرق علاج ألم الحوض أثناء الحمل ما يلي:

  • الاستعانة بحزام طبي يساعد على تقليل ألم الحوض.
  • تناول بعض الأدوية الطبية التي تنتمي إلى مسكنات الألم.
  • تناول بعض الأدوية الطبية لعلاج السبب الرئيسي للألم.
  • يطلب الطبيب من الحامل الاستعانة بالكمادات الدافئة التي تعمل على تسكين الألم من خلال ارتخاء عضلات الحوض،وذلك في حالة الشعور بالألم.

علاج ألم الحوض في المنزل

نوضح بعض الطرق المنزلية التي يمكن للحامل أن تستعين بها في حالة تعرضها لألم في الحوض، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

زيت الخروع Castor oil

طريقة الاستعمال

  • ضعي كمية من زيت الخروع على منطقة الحوض .
  • دلكي منطقة الحوض برفق ولين.
  • كرري التجربة عند الشعور بألم في الحوض.

زيت اللافندر Lavender oil

طريقة الاستعمال

  • ضعي كمية من زيت اللافندر على منطقة الحوض .
  • دلكي منطقة الحوض برفق ولين.
  • كرري التجربة عند الشعور بألم في الحوض.

زيت الزيتون olive oil

طريقة الاستعمال

  • ضعي كمية من زيت الزيتون على منطقة الحوض .
  • دلكي منطقة الحوض برفق ولين.
  • كرري التجربة عند الشعور بألم في الحوض.

 الكركم Turmeric

يعتبر الكركم من الأعشاب المعالجة لألم الحوض ، إذ تحتوي على مكونات تعمل على مهاجمة البكتريا والفطريات المسيبة لألم الحوض، كما يعمل على تسكين الألم ، إذ يمكن الحصول على الكركم من خلال شراء أقراص الكركم المتوفرة في الصيدليات وتناول قرص واحد يومياً، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

وسوف نوضح طريقتان لاستخدام الكركم في تسكين ألم الحوض، وهذه الطرق هي كالآتي:

الطريقة الاولى

المكونات : تتكون خلطة الكركم لعلاج ألم الحوض من المكونات الآتية

  • نصف كوب من الماء.
  • ثمن ملعقة كركم.
  • ثمن ملعقة زنجبيل.
  • ملعقة عسل.
  • ثمرة ليمون.

طريقة التحضير : يمكن إعداد خلطة الكركم لعلاج ألم الحوض من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • أحضري وعاء وضعي بداخله كل من الماء، والكركم، والزنجبيل، والعسل والليمون.
  • قلبي المكونات جيداً حتى تصبح خليط متماسك.
  • تناولي هذه المشروب مرة واحدة كل 24 ساعة.

الطريقة الثانية

المكونات: تتكون خلطة الكركم لعلاج ألم الحوض من المكونات الآتية

  • ملعقة كبيرة من الكركم.
  • كوب لبن.

طريقة التحضير : يمكن إعداد خلطة الكركم لعلاج ألم الحوض من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • ضعي في كوب كل من الكركم واللبن
  • قلبيهم  جيداً حتى يصبحوا خليط متماسك.
  • تناولي هذه المشروب مرة واحدة كل 24 ساعة.

نصائح وقائية لعلاج ألم الحوض

نقدم بعض الإرشادات الصحية التي من شانها مساعدة الحامل على تقليل وتسكين ألم الحوض، وهذه النصائح هي كالآتي:

  • ينصح بأداء بعض التمارين الرياضية البسيطة التي تعمل على بناء عضلات الحوض، وتقويتها، كما يفضل أداء هذه التمارين تحت إشراف مدرب رياضي، كما يمكن للحامل الاشتراك في أحد صالات الجيم الرياضية، إذ يوجد بداخل صالات الجيم مدربون متخصصون في تقوية عضلات الحوض.
  • ينصح بالراحة والاسترخاء على السرير عند الشعور بألم في الحوض.
  • ينصح بالجلوس في وضعية صحيحة ومريحة، كما يفضل الاستعانة بوسادة  قطنية في إسناد الظهر.
  • ينصح عند الخروج من المنزل ارتداء أحذية مريحة.
  • ينصح بارتداء الملابس الواسعة، إذ أن الملابس الضيقة تعمل على الضغط على منطقة الحوض، الأمر الذي يزيد من ألم الحوض.
  • ينصح عند الشعور بألم في منطقة الحوض أستخدام الكمادات الدافئة.
  • يحذر من حمل أشياء ثقيلة لأنها تزيد من ألم الحوض.
  • ينصح بالراحة التامة عند الشعور بألم حاد في منطقة الحوض.
  • ينصح عند الشعور بألم حاد في منطقة الحوض الذهاب إلى الطبيب المتخصص لمعرفة سبب الألم ، والاطمئنان على صحة الجنين.

وفي نهاية مقال اليوم عن سبب ألم الحوض اثناء الحمل  نقدم النصيحة للحامل بضرورة الاهتمام والعناية بصحتها وصحة الجنين من خلال زيارة الطبيب المتخصص ، كما يجب عدم إهمال أي عرض تشعر به، حيث أن ألم الحوض هو عرض مشترك بين الحمل والإجهاض والولادة المبكرة، لذا قدمانا لكي معلومات تفصيلية عن ألم الحوض أثناء الحمل.

المراجع Pelvic pain in pregnancy