نزول المشيمة في الشهر الثامن الأسباب والتشخيص والعلاج

نزول المشيمة أحد مشاكل المشيمة التي تظهر بدءاً من الشهر الخامس أو الأسبوع 20 و يتم مراقبتها مع طبيب النساء حتى رفعها أو الولادة المبكرة التي تحدث مع استمرار انخفاضها ، ولكن أحياناً تستمر المشيمة في الانخفاض حتى الشهر الثامن ، و في أحيان أخرى يتم اكتشافها في المرحلة الأخيرة و النهائية من الحمل ، عبر أنا مامي نسلط الضوء على نزول المشيمة في الشهر الثامن الأسباب والتشخيص والعلاج ، فتابعونا.

نزول المشيمة في الشهر الثامن الأسباب والتشخيص والعلاج

من خلال التحدث و مناقشة أطباء النساء نقدم لكم ملف شامل و معلومات تفصيلية عن نزول المشيمة و العوامل التي تزيد من مخاطر حدوثها وكيفية اكتشافها وطرق علاجها :

أسباب نزول المشيمة في الشهر الثامن

يقول أطباء النساء أن هناك العديد من الأسباب و العوامل التي تكون سبباً في المشيمة المنخفضة ، كما أن توفر أكثر من سبب تجعل السيدة الحامل أكثر عرضة لهذه المشكلة ، وسوف نقدم هذه الأسباب فيما يلي:

  • وضعية غير صحيحة للجنين أنها تؤثر على وضعية المشيمة.
  • الحمل متعدد الأجنة أو الحمل بتوائم.
  • التعرض لنزول المشيمة في حمل سابق.
  • إجراء عملية جراحية في الرحم مثل عملية الكشط و التوسع لتنظيف الرحم بعد الإجهاض تكون من مضاعفاتها زيادة مخاطر الإصابة بالتصاقات رحمية أو نسيج ندبي رحمي ، وهذه الالتصاقات تكون سبباً في نزول المشيمة خاصة إذا تم الحمل دون علاجها.
  • أمراض الرحم ومنها تشوهات في الرحم.
  • الحمل في سن متقدم .
  • النساء الحوامل المدخنات.

تشخيص نزول المشيمة في الشهر الثامن

  • يقول أطباء النساء أن المشيمة المنخفضة حالة يتم اكتشافها من خلال فحص الموجات الفوق الصوتية.
  • يوجد ثلاث تشخيصات من نزول المشيمة هما ( انزياح المشيمة الكامل ، انزياح المشيمة الجزئي ، انزياح المشيمة الهامشي ) ، كل تشخيص له وضعية بفتحة عنق الرحم .
  • ووفقاً لوضعية المشيمة يتم معرفة نوع الفحص الذي يتم الاستعانة به سواء كان الموجات الفوق الصوتية عبر المهبل أو البطن.
  • حيث أن إجراء النساء الحوامل فحوصات الموجات الفوق الصوتية بشكل منتظم في بداية الحمل يساعد على اكتشاف المشكلة في مرحلة مبكرة و البدء في علاجها.
  • يذكر أن انخفاض المشيمة الكامل تغطي فيه المشيمة كل فتحة عنق الرحم ، بينما انخفاض المشيمة الجرئي تغطي فيه المشيمة جزء من فتحة عنق الرحم ، في حين أن نزول المشيمة الهامشي تقع المشيمة بجوار فتحة عنق الرحم ، هذا الاختلاف هو سر تشخيص نزول المشيمة و نوع الفحص الطبي المستخدم لتقييم الحالة الصحية للمشيمة.

علاج نزول المشيمة في الشهر الثامن

  • يقول أطباء النساء أن علاج نزول المشيمة يتوقف على مجموعة من العوامل منها كمية النزيف إذا كان بسيط أو متوسط أو شديد ، شهر الحمل ، عمر الجنين ، صحة الطفل النامي ، صحة الأم ، موضع المشيمة ، وضعية الجنين.
  • بالرغم من أهمية هذه العوامل في تحديد طريقة العلاج إلا أن كمية النزيف هي العامل و العنصر الأهم.
  • ووفقاً لذلك نقدم لكم طريقة العلاج وفقاً لنوع وكمية النزيف كما يقول أطباء النساء ذو الخبرة.

علاج نزول المشيمة بدون نزيف أو بنزيف خفيف

  • تعالج في المنزل و لا تحتاج السيدة الحامل إلى المراقبة الطبية في المستشفى.
  • أنها أفضل أنواع مشاكل المشيمة و تقل فيها المخاطر و المضاعفات
  • فكلما كان النزيف أقل كلما قلت مخاطر انخفاض المشيمة على الطفل النامي و الأم.
  • يقترح الطبيب على السيدة الحامل أتباع بعض النصائح منها الراحة في المنزل على الفراش .
  • مع تجنب ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع.
  • وأيضاً الابتعاد عن ممارسة أنشطة رياضية أو أنشطة تحتاج مجهود بدني كبير مع تجنب رفع الأوزان الثقيلة.
  • يجب على السيدة الحامل الاهتمام الجيد بنظامها الغذائي لتغذية جنينها لمساعدته على الولادة بصحة جيدة.

علاج نزول المشيمة بنزيف شديد

  • تحتاج السيدة الحامل إلى الراحة التامة في المستشفى لوضعها تحت الرعاية و الرقابة الطبية لمتابعة حالتها الصحية و صحة الجنين لحظة بلحظة .
  • تحتاج السيدة الحامل نتيجة للنزيف الشديد إلى نقل دم لتعويض الدم المفقود.
  • يقترح الطبيب تناول دواء لمنع التحريض المبكر أو الولادة المبكرة.
  • يقوم الطبيب بتحديد موعد الولادة بمجرد استقرار الحالة الصحية و الاطمئنان على أن وضع الحمل آمن.
  • قبل الولادة يتم حقن السيدة الحامل بحقن الكورتيكوستيرويد لتسريع نمو رئة الجنين.
  • تتم الولادة بعد الأسبوع 36 و تكون ولادة مبكرة قيصرية.

علاج نزول المشيمة بنزيف شديد لا يمكن السيطرة عليه

  • هذا النوع من نزول المشيمة من أخطر تشخيصات التي ترتفع فيها المخاطر على الأم و الطفل النامي.
  • يتم فيها إجراء عملية ولادة قيصرية مبكرة طارئة.

نزول المشيمة في بداية الحمل مقابل نزولها في نهاية الحمل

  • يقول الأطباء أن نزول المشيمة في بداية الحمل غير مضرة ، لكنها تكون مضرة للغاية في نهاية الحمل.
  • تقع المشيمة في منطقة الرحم تكون في بداية الحمل صغيرة و في مرحلة  بداية نموها مما يجعل مشكلة انخفاضها أمر طبيعي لا يسبب قلق أو ضرر.
  • مع نمو الجنين و تقدم شهور الحمل تتحرك المشيمة نتيجة لتمدد الرحم مما يؤدي إلى رفع المشيمة وعودتها إلى وضعها الطبيعي.
  • بحلول المرحلة النهائية من الحمل من الطبيعي أن ترتفع المشيمة حتى تكون في الجزء العلوي من الرحم .
  • إذا تم استمرار انخفاض المشيمة في نهاية الحمل تزيد المخاطر و المضاعفات على السيدة الحامل و الطفل النامي.
  • حيث تصاب السيدة الحامل بنزيف مهبلي حاد يصعب توقفه مما يجعل عملية الولادة صعبة تزيد فيها المخاطر.
  • كما ترتبط المشيمة النازلة بالولادة المبكرة التي ترتبط بقصور نمو الجنين وانخفاض وزنه عند الولادة ، في هذه الحالة يقترح الطبيب لتقليل مخاطر الولادة المبكرة إعطاء للسيدة الحامل علاج طبي لتسريع نمو الرئة.

أول أعراض نزول المشيمة

  • يقول أطباء النساء أن هناك أعراض إذا تم ملاحظتها في المرحلة الثانية من الحمل يتم الاشتباه في نزول المشيمة مما يستدعي الإسراع إلى عيادة أمراض النساء لإجراء فحص بالموجات الفوق الصوتية للتأكد من الأمر و البدء في العلاج .
  • أبرز هذه الأعراض و أهمها و أولها النزيف المهبلي أو النزيف المهبلي بعد ممارسة الاتصال الجنسي أو الجماع.
  • أحياناً يتم الشعور بتقلصات و ألم في البطن أو الحوض.

مضاعفات الولادة بالمشيمة المنخفضة

  • أثناء المخاض يتسع عنق الرحم للسماح للجنين بالانتقال عبر عنق الرحم إلى القناة المهبلية للولادة.
  • إذا كانت وضعية المشيمة أمام عنق الرحم تنفصل مع أتساع عنق الرحم مما يؤدي إلى حدوث نزيف مهبلي داخلي للأم.
  • هذا يؤدي إلى إجراء عملية ولادة قيصرية مبكرة طارئة لأن النزيف الداخلي خطير يمكن أن تنزف السيدة الحامل حتى الموت.

فيديو المشيمة المنخفضة النازلة وكيفية علاجها ورفعها

تبحث السيدة الحامل عن طرق لرفع المشيمة سواء بتمارين رياضية أو علاجات طبية ، فما الطريقة التي ينصح بها الأطباء لعلاج المشيمة ، هذا ما نتعرف عليه من خلال مشاهدة هذا الفيديو (المشيمة المنزاحة النازلة سببها وأعراضها وكيف تطلع لوضعها الطبيعي):

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال نزول المشيمة في الشهر الثامن الأسباب والتشخيص والعلاج ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً في مقالات جديدة لأهم أمراض الحمل و طرق علاجها و الوقاية منها ، مع الشكر للمتابعة .

بواسطة
Low-Lying Placenta (Placenta Previa)Placenta Previa Symptoms, Types, Causes, Treatment, Management, and ComplicationsPlacenta PreviaPlacenta previa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى