تشخيص الم المعدة للحامل وأهم اسبابه وعلاجه

مشكلة الم المعدة للحامل تعد من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب الكثيرين من السيدات خلال فترة الحمل، وهي من بين الأعراض الطبيعية العادية وهي لا تدعو إلى القلق في غالبية الأوقات، لكن يجب في نفس الوقت أن تتعرف على ألم المعدة الطبيعي وعلى أسباب الإصابة بألم المعدة ومتى يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب هذا ما سوف نتعرف عليه وعلى إجابته بالتفصيل من خلال موقع أنا مامي.

الم المعدة للحامل

هل ألم المعدة عند الحامل يدل على شيء خطير

يجيب على هذا السؤال استشاري أمراض النساء، أنه في العادة لا يشير ألم المعدة إلى وجود أي من المشاكل الصحية التي تعاني منها السيدة خاصة إذا كان هذا الألم معتدل ويمكن أن يتم تحمله، لكن إذا كانت السيدة تعاني من الألم الشديد غير المحتمل ولا يزول بالمهدئات والوسائل الطبيعية يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور.

أسباب الإصابة بألم المعدة للحامل

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بألم المعدة للسيدة الحامل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالإمساك أو احتباس الغازات أو التهاب القولون.
  • الإصابة بألم ناتج عن تمدد الرحم نتيجة نمو حجم الجنين.
  • ارتفاع مستوى الهرمونات وخاصة هرمون الاستروجين خاصة خلال الثلث الأول من الحمل.
  • القيام بأداء مجهود بدني شاق، أو حمل أي من الأشياء الثقيلة.

متى يكون ألم المعدة خطير على الحامل

يوجد العديد من المؤشرات التي قد تدل على إصابة السيدة الحامل بمشكلة صحية ما أدت إلى الإصابة بألم المعدة ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

حدوث الحمل خارج الرحم

عند انغراس البويضة المخصبة بخارج الرحم وعادة ما يكون ذلك بداخل قناة فالوب، هنا لا يمكن أن يستمر الحمل وتشعر السيدة بألم شديد في أحد جانبي المعدة مع النزيف الشديد وعدم الراحة خلال التبول أو التبرز.

الإجهاض

قد يكون الم البطن نتيجة التعرض إلى الإجهاض خاصة إذا رافقه تشنجات ونزيف مستمر لأكثر من 24 ساعة، لذلك يجب التوجه إلى الطبيب قبل فوات الوقت.

الإصابة بتسمم الحمل

إذا كنت تعانين من ألم شديد في المعدة مع ألم أسفل منطقة الضلوع فهذا قد يكون ناتج عن الإصابة بتسمم الحمل وهذه علامة مبكرة قد تظهر قبل ارتفاع مستوى الضغط وتورم القدمين، وعادة ما يكون ذلك بغد الأسبوع ال20 من الحمل ولا يظهر قبل ذلك.

التعرض إلى الولادة المبكرة

أيضًا من بين الأسباب التي تؤدي إلى المغص وألم المعدة مع التشنجات الشديدة والحادة بالبطن قد يكون ولادة مبكرة خاصة إذا كنت في الثلث الأخير من الحمل، أو قد يكون السبب وراء ذلك هو الإصابة بانقطاع أو سقوط المشيمة.

كيفية علاج ألم المعدة الشديد عند الحامل

يوجد الكثير من الطرق التي يمكن أن يتم علاج مشكلة ألم المعدة بها ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • الحصول على حمام دافئ من أجل محاولة تهدئة الجسم.
  • القيام بالتمارين الرياضية المنتظمة مما يعمل على تقوية عضلات البطن.
  • عليك تجنب الاستلقاء على الظهر حيث أن هذا الأمر يقلل من مستوى تدفق الدم إلى الرحم.
  • عليك استشارة الطبيب حتى وإن كان الألم بسيط من أجل الاطمئنان على حالة الجنين.

متى يجب الاتصال على الطبيب

هناك بعض الحالات التي يجب عليك الاتصال بالطبيب بصورة مباشرة وهذه الحالات هي:

  • إذا كنت تعانين من نزيف أو وجود بقع دم على الملابس.
  • الإحساس بألم شديد وحرقة أثناء التبول.
  • الإصابة بألم شديد لا يختفي حتى مع الراحة.
  • وجود ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • حدوث تشنجات منتظمة.
  • إفرازات مهبلية غير معتادة.

المراجع

1

2

اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.