ما هو الإجهاض الفائت

عزيزتي الحامل هل تسمعين عن نوع من الإجهاض يطلق عليه الإجهاض الفائت أو الإجهاض الصامت ، سوف نتعرف عليه اليوم عبر أنا مامي خاصة أنه نوع من فقدان الحمل الغريب يحدث في بداية الحمل ويتم اكتشافه قبل الأسبوع 20  ، سوف نبدأ بالحديث عن ما هو الإجهاض الفائت لمعرفة كيف يحدث ، فتابعونا.

ما هو الإجهاض الفائت

  • يقول أطباء النساء أن الإجهاض الفائت أحد أنواع فقدان الحمل .
  • فيه يتوقف الجنين عن النمو فيموت .
  • لكن أنسجة الجنين و بقايا المشيمة تكون في الرحم فلا تنزل.
  • يكون من أصعب أنواع الإجهاض تشخيصاً فلا يمكن التعرف عليه من أعراض الإجهاض لأنها لا تظهر ، بل يتم اكتشافه بالصدفة خلال المتابعة المنتظمة في عيادة طبيب أمراض النساء عبر فحص الموجات الفوق الصوتية.
  • يكشف الطبيب الإجهاض من غياب أو توقف نبض قلب الجنين ، كما يظهر الجنين بهيئة غير مكتملة النمو.
  • لأن الجنين يتوقف عن النمو لكن المشيمة تفرز هرمونات الحمل ، كما أن أعراض الحمل تكون مستمرة لا تختفي بفعل هرمونات الحمل المرتفعة في الجسم.
  • يطلق عليه اسم الإجهاض الصامت لأن المرأة الحامل تفقد الحمل دون الشعور بأي أعراض ، فلا تشعر بمؤشرات الإجهاض مثل النزيف المهبلي و التقلصات.
  • يرجع السبب في عدم نزول الإفرازات المهبلية للإجهاض في ذلك النوع من الحمل أن بقايا الجنين تظل عالقة في الرحم لا يتخلص الجسم منها .
  • حيث يعرف إفراز الإجهاض بتخليص الجسم تلقائياً من الحمل بنزول أنسجة الجنين و المشيمة.

أعراض الإجهاض الفائت

  • مثلما يكون للحمل أعراض يستدل منها على سلامة الحمل ، يكون للإجهاض علامات منها التقلصات ، مع النزيف المهبلي و الإفرازات المهبلية لتخليص الجسم نفسه من بقايا الجنين و المشيمة ، لكن أعراض الإجهاض هذه لا تظهر مع الإجهاض الفائت.
  • يقول أطباء النساء أن أعراض الإجهاض لا تظهر مع الإجهاض الفائت.
  • كما أن بعض حالات الحمل اللواتي تعرضت لذلك النوع من الإجهاض كانت تشعر بأعراض الحمل مثل التعب ، الغثيان ، ألم الثدي ، لذلك سماعهن خبر الإجهاض مع استمرار أعراض الحمل كانت بالنسبة لهن صدمة كبيرة غير متوقعة بسبب استمرار أعراض الحمل.
  • في حالات قليلة لفقدان الحمل بالإجهاض الفائت يتم اكتشاف تقلصات تشبه الدورة الشهرية مع إفرازات مهبلية بنية اللون ، لكنها حالات نادرة و أعراض غير شائعة مع ذلك النوع من الإجهاض.
  • الغريب أن مع إجراء اختبار الحمل يمكن الحصول على نتيجة إيجابية بما يعني استمرار الحمل ، لكنها نتيجة زائفة و خاطئة ترجع إلى ارتفاع هرمون الحمل لكن الإجهاض هنا سببه توقف الجنين على النمو مع استمرار هرمونات الحمل في الارتفاع .
  • لذلك تشخيص الإجهاض الفائت أو الصامت يحدث بفحص الموجات الفوق الصوتية و بعض الاختبارات الطبية الأخرى مخطط قلب الجنين الذي يظهر صورة واضحة متكاملة عن نبض قلب الجنين الذي يكشف الفحص توقف أو غياب النبض.

أسباب الإجهاض الفائت

  • يقول أطباء النساء ، أن الأسباب وراء الإجهاض الفائت وتوقف نمو الجنين مقابل عدم نزول بقايا الحمل غير معروفة بشكل كامل.
  • لكن السبب الأكثر شيوعاً للإجهاض الفائت تشوهات كروموسومات الجنين مما يمنع تطوره داخل الرحم ، فيتوقف عن النمو ، لكن تستمر هرمونات الحمل في الارتفاع مما يؤدي لاستمرار أعراض الحمل مقابل غياب أعراض الإجهاض الجسدية.
  • حيث تشير الإحصائيات على هذا النوع من الإجهاض أن نسبة 50 %  كان سببها تشوه كروموسومات الجنين بينما بقايا الحالات غير معروفة السبب.
  • ومن ناحية أخرى ، هناك عوامل خطر تكون من احتمالات الإجهاض بشكل عام بما فيها الإجهاض الفائت .
  • تتضمن أمراض الرحم كالتصاقات و الندوب و الأورام ، أو أمراض الغدد الصماء ، أو أمراض المناعة الذاتية.
  • إضافة إلى الصدمات الجسدية خاصة في منطقة البطن و الرحم.
  • كما أن التدخين و الكحوليات و المواد المخدرة من عوامل خطر تشوهات كروموسومات الجنين أهم أسباب الإجهاض بشكل عام  ، و الإجهاض الفائت بشكل خاص.

اكتشاف الإجهاض الفائت

  • يقول أطباء النساء ، أن الإجهاض الفائت يتم اكتشافه عبر فحص الموجات الفوق الصوتية قبل الأسبوع 20 من الحمل.
  • يتم اكتشافه من غياب نبض قلب الجنين.
  • قلب الجنين يبدأ في النبض في الأسبوع 6 إلى الأسبوع 8 ، فتأخر ظهوره يكون مؤشر مبكر للإجهاض الفائت أو الصامت.
  • هنا يقوم الطبيب بتحديد موعد أخر بعد أسبوعين لفحص نبض قلب الجنين الذي يؤدي استمرار غيابه إلى تأكيد التشخيص الأول الإجهاض بينما ظهوره يعني أن الفحص الأول كان في وقت مبكر للحمل بسبب سوء تقدير عمر الحمل بشكل دقيق.
  • أيضاً يقوم طبيب النساء بمراقبة هرمون الحمل الذي يؤدي انخفاضه إلى الإجهاض ، يذكر أن هذا النوع من الإجهاض تبطئ هرمون الحمل في الانخفاض مما يؤدي لاستمرار أعراض الحمل بنفس الشدة أو استمرارها مع أقل حدة .
  • لكن من مراقبة هرمون الحمل بواسطة الطبيب يظهر أن هرمون الحمل مرتفع لكنه منخفض عن المعدل الطبيعي ، مما يشير لمشكلة في الحمل .
  • لا يطلب الطبيب من السيدة الحامل بدء الإجهاض حتى تأكيد تشخيص فقدان الحمل.

التعامل مع الإجهاض الفائت

  • الإجهاض الفائت هو فقدان حمل إجباري فليس من الممكن استمراره أو محاولة إنقاذه.
  • يوجد عدة خيارات لإنهاء الحمل يتناقش فيها الطبيب مع الأم الحامل لاختيار واحدة .
  • الخيار الأول ترك الإجهاض دون علاج مع الانتظار بعض الوقت لنزول أنسجة الجنين و المشيمة بشكل طبيعي لحدوث إجهاض طبيعي.
  • الخيار الثاني ، يتم الاستعانة به في حالة عدم تمرير أنسجة الجنين و المشيمة ، من خلال وصف علاجات دوائية لتحريض أو تحفيز الجسم على نزول بقايا الحمل ، مثل دواء الميزوبروستول.
  • الخيار الثالث إجراء عملية جراحية للإجهاض تعرف باسم التوسيع و الكشط تكون هدفها تنظيف الرحم من بقايا الحمل الممثلة في أنسجة الجنين و المشيمة لاكتمال الإجهاض .
  • يكون خيار الجراحة الخيار الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب بعد فشل تنظيف الجسم نفسه من بقايا الحمل سواء بشكل طبيعي أو العلاجات الطبية.
  • كما يتم الاستعانة به إذا تخلص الجسم جزئياً من بقايا الحمل بهدف التخلص كلياً ، لأن بقايا الإجهاض تضر الرحم بشكل خاص و صحة المرأة بشكل عام.

كم من الوقت يستغرق فترة التعافي من الإجهاض الفائت

  • يقصد بفترة التعافي من الإجهاض الفائت نزول كافة بقايا الحمل من أنسجة الجنين و المشيمة مما يعني اكتمال الإجهاض و تنظيف الرحم نهائياً من الحمل.
  • تختلف فترة التعافي من حالة حمل لأخرى بعد الإجهاض الفائت وفقاً لعمر الحمل وقت الإجهاض ، طريقة الإجهاض ، الفترة الزمنية التي استغرقها الجسم للتخلص من بقايا الحمل.
  • يقول أطباء النساء ، أن بشكل عام تستغرق فترة التعافي مدة تصل من شهر إلى شهرين.
  • بنزول الدورة الشهرية الأولى بعد الإجهاض يكون الجسم قد تلخص من الحمل ، فمن المتوقع نزولها خلال أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع.

كم من الوقت يمكن الانتظار لمحاولة الحمل مرة أخرى بعد فقدان الحمل

  • ينصح الأطباء بعدم محاولة الحمل بعد فقدان الحمل مباشرة لمنع تكرار الإجهاض مرة أخرى.
  • فيجب أولاً التأكد من تخليص الجسم تماماً من بقايا الحمل مع معرفة أسباب الإجهاض عبر الاختبارات الطبية و علاج المشكلة حتى لا تتكرر مرة أخرى .
  • أيضاً يجب الانتظار بعض الوقت لتعافي الجسم من الإجهاض حتى يكون الرحم مستعد لاستقبال حمل أخر.
  • بشكل عام ، يجب الانتظار بعض الوقت قبل محاولة الحمل فترة لا تقل عن 3 شهور إلى 6 شهور.
  • فيكون من الأفضل التحدث مع طبيب النساء عن أفضل وقت للحمل يؤدي لمنع عوامل خطر مضاعفات تؤدي لفقدان الحمل المتكرر.

بعد توضيح ما هو الإجهاض الفائت مع طرق تشخيصه وخيارات إنهاء الحمل ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم  لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء لمساعدة المرأة الحامل على منع الإجهاض ، وشكراً للمتابعة

المصدر
Identifying and Treating a Missed AbortionWhat Does a Miscarriage Look Like?Missed Miscarriage: Causes, Symptoms, and Treatments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى