متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

يقول أطباء النساء أن ارتفاع هرمون الحليب حالة طبية يطلق عليها فرط برولاكتين الدم تصاب بها العديد من النساء في سن الإنجاب ، الأمر الذي يسبب صعوبات الحمل مع المحاولات المتكررة هنا يكون الحل علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأدوية الطبية لتحقيق حلم الإنجاب ، فنتحدث اليوم عبر أنا مامي على طرق علاج ارتفاع برولاكتين الدم لتسريع الإنجاب ، لكن في البداية نتناول متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب و طرق الحمل و أعراضه المبكرة ، فتابعونا.

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

  • يجيب الأطباء المتخصصون ، لا يمكن تحديد موعد حدوث الحمل بعد علاج ارتفاع  هرمون الحليب .
  • يختلف توقيت الحمل من سيدة متزوجة لأخرى ، فيمكن الحمل منذ الشهر التالي لانتظام هرمون الحليب إلى الشهر السادس من العلاج.
  • لتوضيح الأمر ، يقول الأطباء أن توقيت الحمل يختلف باختلاف الصحة الإنجابية للمرأة و الرجل معاً.
  • فإذا كان سبب تأخر الحمل ارتفاع هرمون الحليب فقط فأن فرصة الحمل بعد العلاج تكون في أعلى مستوياتها.
  • أما إذا كان هناك سبب أخر لتأخر الحمل سواء من الرجل أو المرأة تقل فرصة الحمل حتى علاج المشكلة ، هنا يتأخر الحمل فترة من الوقت.

طريقة الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

  • يقول الأطباء أن بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب يستعيد الجسم المستويات الطبيعية للهرمونات الأنثوية المسئولة عن الخصوبة (هرمون الاستروجين ، هرمون البروجسترون ) مما يؤدي لانتظام مواعيد الدورة الشهرية و مواعيد التبويض .
  • هنا ترتفع معدلات الحمل و يمكن السيدة المتزوجة الإنجاب من خلال زيارة عيادة طبيب النساء الذي يقوم بالاستعانة بالموجات الفوق الصوتية لفحص المبيضان و تتبع البويضات لتحديد موعد الاتصال الجنسي في يوم خروج البويضة من المبيض.
  • يضع الطبيب المختص جدول لأيام الخصوبة المرتفعة لممارسة الاتصال الجنسي بين الرجل و المرأة مما يرفع فرصة الحمل.
  • أيضاً تحتاج بعض النساء إلى منشطات الخصوبة بعد علاج هرمون الحليب المرتفع ، فيؤدي تناوله مع تبتع التبويض إلى تسريع الحمل المتأخر.

علامات الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

يقول أطباء النساء بعد الخضوع إلى قرص علاج ارتفاع هرمون الحليب ترتفع فرصة الحمل فإذا تم تخصيب البويضة من الحيوان المنوي تظهر بعض العلامات المبشرة للحمل التي يستوجب بعدها تأكيده بالاختيارات المنزلية أو المعملية:

  • غياب الدورة الشهرية أول علامة للحمل المبكر .
  • نزول نزيف الحمل أو نزيف زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم ، فيقول الأطباء للتميز بينه و بين الدورة الشهرية أنه ينزل لمدة ساعات إلى 48 ساعة ، و يكون خفيف الكمية ضعيف التدفق يستلزم فوطة صحية واحدة و ليس أكثر.
  • نزول إفرازات مهبلية بيضاء أو شفافة أو تشبه بياض البيض مع الوضع في الاعتبار أنها علامة لا تظهر مع كل النساء ، أيضاً بعض النساء لا تلاحظها بسبب احتمالية نزولها مع نزيف الحمل.
  • المعاناة من أعراض مبكرة مفاجئة غير مبررة تكون متاعب الحمل مثل الصداع ، الدوخة ، التعب ، الكسل ، الرغبة في النوم.
  • ألم الثدي مع تورمه فيكون أكثر حساسية عن المعتاد ، أيضاً تكون حلمة الثدي داكنة عن المعتاد.
  • ظهور مشاكل هضمية كالانتفاخ أو الغازات أو الحموضة المعوية أو عدم الراحة في حركة الأمعاء.
  • كثرة التبول و الإفراغ المتكرر للمثانة.
  • التقلبات المزاجية أو النفسية.
  • التقيؤ أو الغثيان.
  • فقدان الشهية.

تجارب الحمل بعد علاج هرمون الحليب

  • مين حملت وهي تستخدم حبوب هرمون الحليب ، هذا ما تسأل عنه العديد من النساء لمعرفة مدى نجاح حلم الإنجاب بعد علاج هرمون الحليب المرتفع .
  • بسؤال مجموعة من النساء قالوا أن الحمل أصبح ممكناً بعد عودة هرمون الحليب إلى المستوى الطبيعي.
  • قالت تجربة لسيدة متزوجة أن هرمون الحليب لديها كان مرتفع جداً ما أدى لغياب الدورة الشهرية ومع العلاج عادت الدورة الشهرية التي كانت في البداية غير منتظمة ثم انتظمت ، بعدها مارست الاتصال الجنسي في أيام التبويض مع زوجها عدة أشهر حتى حدث الحمل.
  • أشارت أخرى أنها حملت بعد العلاج باستخدام أدوية الخصوبة مع متابعة التبويض لممارسة الاتصال الجنسي.
  • أكدت أخرى أن حملها تأخر فترة بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب لكونها اكتشفت أنه ليس السبب الوحيد لمنع الحمل فأن زوجها يعاني من مشكلة ما فخضع للعلاج و بعدها حدث الحمل.
  • فمن خلال تجارب النساء أتضح أن علاج هرمون الحليب المرتفع يساعد على الحمل و لكن إذا كان هو السبب الوحيد في تأخر الإنجاب ، بينما إذا كان هناك مشكلة أخرى تسبب تأخر الحمل سواء متعلقة بالرجل أو المرأة فأن الحمل يتأخر حتى الخضوع للعلاج.

بعد أن تعرفنا على الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب ، نستعرض لكم نبذة بسيطة عن هرمون الحليب و نسبته الطبيعية في الدم و أسباب ارتفاعه و خيارات الطرق العلاجية ، فتابعونا.

النسبة الطبيعية لهرمون الحليب

  • من المهم معرفة نسبة هرمون الحليب الطبيعية التي تساعد حين إجراء اختبار هرمون الحليب معرفة إذا كانت طبيعية أو منخفضة أو مرتفعة.
  • يقول الأطباء أن نسبة هرمون الحليب الطبيعية للرجال تتراوح من 2 نانوغرام / مل إلى 18 نانوغرام / مل.
  • أما النساء غير الحوامل تتراوح النسبة الطبيعية من 2 نانوغرام / مل إلى 29 نانوغرام / مل.
  • بينما السيدات الحوامل تتراوح من 10 نانوغرام / مل  إلى 209 نانوغرام / مل.

أسباب هرمون الحليب المرتفع

  • يقول الأطباء أن أسباب ارتفاع هرمون الحليب متعددة.
  • فتتراوح ما بين الحالات الطبية مثل ورم الغدة النخامية ، اضطراب الغدة النخامية ، قصور الغدة الدرقية.
  • أو الإصابة بتهيج جدار الصدر نتيجة ارتداء حمالة صدر ضيقة ، ، أو ندبات ثديية نتيجة عن عملية جراحية بالثدي ، أو القوباء المنطقية.
  • أيضاً تناول بعض العلاجات الدوائية التي ترفع هرمون الحليب مثل الأدوية المعالجة للاكتئاب أو الضغط المرتفع.
  • أو تناول بعض المنتجات الغذائية أو المكملات العشبية.
  • أو تحفيز الحلمة و تدليكها كثيراً.

علاج هرمون الحليب المرتفع للإنجاب

  • يقول الأطباء أن ارتفاع هرمون الحليب حالة يجب عدم تجاهلها و يستوجب الأمر إجراء اختبارات لمعرفة سبب المشكلة الصحية التي أدت لارتفاعه ثم علاجها.
  • الأمر الذي يؤدي لاستعادة هرمون الحليب إلى المستوى الطبيعي ، بعدها يعود التبويض و الخصوبة ويمكن الحمل.
  • وفقاً لسبب ارتفاع هرمون الحليب تختلف العلاجات المحتملة.
  • يقول الأطباء أن أكثر الأدوية المعالجة لهرمون الحليب المرتفع دواء بروموكريبتين أو دواء كابيرجولين ، هذه الأدوية وظيفتها خفض هرمون الحليب ليعود إلى المستوى الطبيعي.
  • أيضاً هرمون الحليب المرتفع بسبب مشاكل الغدة النخامية أو الغدة الدرقية يعالج بالأدوية المنظمة للغدد الصماء.
  • يوصى الطبيب المختص مع ورم الغدة النخامية باستئصال الورم لانخفاض هرمون الحليب.
  • أحياناً يصف الطبيب أدوية هرمونية للإستروجين عندما يكون ارتفاع هرمون الحليب حاد مما أدي إلى انخفاض شديد في هرمون الأستروجين .

علامات الشفاء من هرمون الحليب

  • تبحث العديد من النساء عن العلامات الأولى للشفاء من هرمون الحليب المرتفع.
  • فيقول الأطباء اختفاء الأعراض دليلاً واضحاً أن هرمون الحليب أصبح في مستواه الطبيعي.
  • فتخفي الإفرازات الثديية.
  • يختفي ألم الثدي أو تورمه و يعود حجمه طبيعياً.
  • الاستقرار النفسي و المزاجي.
  • زيادة الدافع الجنسي.
  • عودة الدورة الشهرية الغائبة.
  • انتظام الدورة الشهرية المتأخرة.
  • استعادة نشاط التبويض.
  • القدرة على الحمل و الإنجاب.

فيديو أسباب وطرق علاج هرمون الحليب المرتفع

يقول أطباء النساء أن ارتفاع هرمون الحليب من الأسباب التي تؤثر على الصحة الإنجابية النسائية  ، هذه المشكلة لها العديد من الأسباب و الأعراض التحذيرية فتقدم فيديو من دكتور طب أمراض النساء للتعرف على ملف شامل لتشخيص و علاج هرمون الحليب المرتفع و طرق انخفاضه للعودة إلى النسبة الطبيعية (ما هي أعراض و أسباب زيادة هرمون الحليب عند النساء وتشخيصه وعلاجه):

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب ، مع الوعد بالرد على جميع التعليقات و الاستفسارات بعد الرجوع و مناقشة الأطباء المتخصصون ، أيضاً نوعدكم بتقديم المزيد من المقالات الجديدة التي تحظى باهتماماتكم لتسريع الحمل المتأخر لتحقيق حلم الإنجاب ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
HyperprolactinemiaHyperprolactinemia and fertilityWhat is a Prolactin Test?Symptoms of pregnancy:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى