أعراض موت الجنين في بطن الأم وأسباب الاجهاض التلقائي

بالتفصيل أهم علامات موت الجنين في بطن الأم وأسبابه ، تنظر الأم وتتحمل تعب وألم الحمل والولادة على مدار 9 أشهر أو أقل وتعاني الامرين ولا تستطيع النوم أو المشي ولا تستمتع بالطعام وتنقلب حياتها رأسها على عقب إلى جانب شعورها بكل حركة ومع كل يوم ينمو فيه الجنين وترتبط به شعورياً وعاطفياً على أمل أن تراه أمام عينها في يوم قريب مع الولادة إلا أنها يوم الولادة تتفاجأ أنها قد أنجبت مولود ميت؛ ولا يمكن أحد أن يصف كم الألم النفسي والوجع الذي تشعر به الأم بعد ذلك وأن كل ما عانته الأم كان على جنين ميت؛ ومع أنها إرادة الله وحده إلا أنه هناك العديد من الأسباب التي قد تكون العوامل الأساسية في ولادة جنين متوفي وهي ما تتعلق بمعاناة الأم مع بعض الأمراض طوال الحمل أو مشاكل في نمو الجنين وغيره وهو ما سوف نتعرف عليه في موقع أنا مامي .

ماهو الاجهاض التلقائي

  • الإجهاض التلقائي علمياً هو انتهاء الحمل وتوقف نمو الجنين أو ولادة جنين متوفي وعادة ما يتم هذا التوقف عن النمو في الشهر الرابع والعشرين من الحمل حيث ينتهي نمو الجنين في بطن أمه وتلاحظ الأم باختفاء ما يقارب ما بين 15 إلى 25% من الأعراض التي تشعر بها الأم الحامل؛ إلا انه ولغالبيه النساء الذين يشعرون بعملية الإجهاض ويجهضون الأجنة في الأسبوع ال 12 من الحمل وهو من الأسابيع الأولى التي تمر بها الأم الحامل وهناك العديد من الحالات التي تمر بها الكثير من السيدات من فقدان الجنين بعد تخصيب البويضة ومن قبل ان تعلم الأم نفسها أنها حامل وقد تمر الام بمرحلة الإجهاض المتأخر والتي عادة ما تحدث بين الأسبوع 12 والأسبوع 24 من الحمل وهو ما يؤدي إلى فقدان الجنين وموته في داخل الرحم والذي يستدعي الطبيب بالأم أن تلد ولادة مبكرة أو عند مولد الجنين في موعد الولادة تلد جنين متوفي.[1]
  • وقد تشعر المرأة في أثناء الحمل بالعديد من الأعراض المنذرة بولادة جنين ميت ومنها النزيف المهبلي ونزول إفرازات لزجة بلون أحمر داكن والعديد من الكتل الدموية التي تنذر بسقوط المشيمة وخروج بضع من أنسجة الجنين من المهبل وتشنجات الرحم وألم الحوض واسفل الظهر وتراجع لأعراض أول الحمل مثل القيء والغثيان وغيره ومع اقتراب ولادة جنين متوفي تلاحظ الأم تراجع في الشعور بحركة الجنين بل وتوقفها أحياناً وتسرب من المياه الموجودة في الكيس الامينوسي المحيط بالجنين بالإضافة إلى الشعور بأعراض تسمم الحمل مثل الصداع الشديد وانتفاخ الساقين والكاحلين والوجه وقد يقوم الطبيب بعمل العديد من الفحوصات المبدئية التي تدل على موت الجنين ومنها الأشعة فوق الصوتية وفحص الحوض وانسداد عنق الرحم وفحص حركة الجنين ودقات قلبه ومراقبة هرمونات الحمل.

أسباب موت الجنين في بطن الأم وعوامل الخطر

  • عوامل الخطورة: هناك العديد من الأسباب التي تتعلق بالأم فيما قبل فترة الحمل وهي التي تزيد من فرص ولادة جنين ميت أو موت الجنين في بطن الأم ومنها حمل الأم في وقت متأخر بعد عمر الخامسة والثلاثون أو الحمل في سن صغير قبل اكتمال الأعضاء التناسلية أو الرحم في بطن الأنثي.
  • التجارب السابقة للأم من قبل من خلال الإجهاض المتكرر أو الحمل خارج الرحم وارتفاع ضغط الدم في وقت الحمل وتسمم الحمل ومشاكل الولادة المتكررة.
  • إن كانت الأم تعاني من أمراض مزمنة من قبل حدوث الحمل ومنها أمراض السكر والضغط المرتفع والذئبة واضطراب مرض تخثر الدم وفقر الدم وأمراض الغدة الدرقية وأمراض السمنة وشرب الكحوليات وعادات خاطئة تفعلها الأم ومنها تناول الكحوليات بكثرة وشرب السجائر.
  • وحدوث العديد من المضاعفات مثل الركود الصفراوي وتسمم الحمل والحمل في أكثر من جنين وارتفاع ضغط الدم في الحمل وسقوط المشيمة وغيرها من الأعراض التي تؤدي لزيادة فرص ولادة طفل ميت.

أسباب ولادة طفل ميت

  • عدم اكتمال نمو الجنين: قد يكون أحد أبرز وأهم العوامل التي تؤدي إلى ولادة طفل ميت هي عدم إكتمال نمو الأنسجة والاجهزة والخلايا على مدار فترة الحمل وبالتالي موته في رحم الام.
  • سقوط المشيمة: من أحد أشهر الاعراض التي تتعرض لها الام في فترة الحمل هو إنفصال المشيمة عن جدار الرحم بشكل كلي أو جزئي من قبل ولادة الجنين وقد تؤدي إلى حدوث نزيف غزير قد يدل على خسارة الام للجنين ويشكل خطورة عليها ايضاً.
  • التشوهات الجنينية: قد يكون هناك قصور في الكروموسومات عند بداية الحمل مما قد يزيد من فرص الولادة المبكرة أو الاجهاض وقد يزيد من فرص ولادة طفل ميت أيضاً بسبب تشوه في بنية الجنين من بداية عملية التبويض.
  • إصابة الام بعدوى: قد تصيب الام عدوى وتنتقل للجنين وتؤدي لموته ومنها فيروسات معدية أو عدوى داء الليستريات أو الزهري والعدوى التناسليه والعدوى التي تنتقل من الحيوانات الاليفة او من الاطعمة غير كاملة النمو.
  • تشوهات الحبل السري: مشاكل الحبل السري وتشوهاته أو وجود عقد في داخله قد يؤثر على وصول الدم والاكسجين اللازم لنمو الجنين في فترة الحمل ومع النقص الشديد والمستمر قد يؤدي إلى خسارة الام لجنينها وفقده في ولادة مبكرة أو ولادة جنين ميت في وقت الولادة.
  • أمراض مزمنة: من الاسباب التي تساعد في ولادة طفل ميت هو امراض نزمنة تعاني منها الام مثل أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم والسكر وانفصال المشيمة.

أعراض الإجهاض وفقد الجنين

  • قلة شعور الأم بحركة الجنين
  • ألم بسيط في الظهر يشبه ألم الدورة الشهرية الطبيعية
  • فقدان ملحوظ في الوزن وقلة هرمون الحمل في الجسم هرمون البروجسترون
  • نزول مخاض مع تكتلات وأنسجة تخرج من المهبل
  • تشنجات في الرحم وتقلصات شديدة وانقباضات مؤلمة مع كل 25 دقيقة
  • قلة الشعور بأعراض الحمل المختلفة سواء في الثلث الثاني من الحمل أو الثلث الأخير منه[2]
  • امتداد كيس الحمل في بطن الأم ويستمر بطنها في الزيادة على أنها من أعراض الحمل العادية إلا أن الجنين ميت في بطن الام وهو من علامات التي تدل على موت الجنين في بطن الأم ولا يتم اكتشافها إلا بعد الكشف بالأشعة والموجات فوق الصوتية.

تأثير موت الجنين على صحة الأم

  • قد تتعرض الام إلى العديد من الصدمات العاطفية والنفسية والجسدية بسبب وفاة الجنين وموته في بطنها ومنها ألم الثدي بسبب إفراز هرمونات الحمل والولادة ووجود كميات كبيرة من اللبن في ثدي الأم في الأيام الأولى بعد الولادة مما يؤدي إلى زيادة الألم في ثدي المرأة بعد الإجهاض ويسبب لها وجع في كل أجزائه.
  • قد تشعر المرأة بالعديد من الأوجاع والألم في البطن بعد الإجهاض وهي التقلصات الطبيعية التي ترجع إلى عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي وتشبه كثيراً ألم الدورة الشهرية الطبيعية.
  • قد تتأثر المرأة بالعديد من الآثار النفسية الطبيعية بعد الإجهاض والتي قد تحتاج إلى اللجوء إلى الطبيب النفسي للتغلب عليها وهي الاكتئاب وعدم القدرة على النوم وفقدان الشهية وعدم الرغبة في الحديث مع الاخرين.
المراجع Stillbirth and neonatal death What happens if your unborn baby dies
قد يعجبك ايضا