تاخر الدورة ونزول افرازات بنية غير متزوجه

المزيد من المشاركات

تاخر الدورة ونزول افرازات بنية غير متزوجه ، تعد الإفرازات البنية واحدة من أنواع الإفرازات التي قد تلاحظها المرأة وتسبب لها القلق لعدم درايتها بماهية تلك الإفرازات، فتتعدد أشكال وألوان الإفرازات عند المرأة ومنها ما يكون طبيعيا بل وصحيا أيضا حيث يخلص الجسم من السموم والبكتيريا، وبالبعض الآخر ينتج عن التهابات وبكتيريا ضارة وقد يدل على حالة مرضية أيضا، ولكن الإفرازات البنية تكون أيا منهما؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم من خلال هذا المقال عبر موقع أنا مامي.

تاخر الدورة ونزول افرازات بنية غير متزوجه

لا تعد الإفرازات البنية قبل الدورة لغير المتزوجة أمرا طبيعيا وقد تدل على معاناة المرأة من خلل هرموني يعرف بـ Dysfunction Uterine Bleeding، فقد تعتقد بعض النساء أنها أمرا طبيعيا وتابعا لدم الحيض إلا أنها لا علاقة لها بدم الحيض ويطلق عليها استحاضة، والتي تكون على الأغلب بسبب هذا الخلل الهرموني والذي يترتب عليه نزول دم من الرحم بشكل غير منتظم، فإذا كنت تعانين من هذا الخلل عليك زيارة الطبيب على الفور للقيام ببعض الفحوصات الهرمونية.

ما هي الإفرازات المهبلية البنية

تتمثل الإفرازات البنية المهبلية في بواقي الدم الذي استغرق وقتا طويلا للخروج من الرحم، فيكون بني اللون وقد تلاحظين خروجه قبل الدورة أو بعدها، وتشكل ألوان وقوام الإفرازات المهبلية لدى النساء أهمية كبيرة بشكل عام في الإشارة إلى صحة المرأة الجيدة.

أسباب الإفرازات المهبلية البنية

تهيج عنق الرحم

قد يسبب التهيج بعنق الرحم نزول بعض الإفرازات الوردية أو الحمراء أو البنية، فتنزل تلك الإفرازات بسبب حدوث نزيف بعنق الرحم أو القناة المهبلية، ويمكن أن يتعرض عنق الرحم للتهيج بسبب عدوى أو استخدام المرأة للمواد الكيميائية بتلك المنطقة.

الدورة الشهرية

قد تنزل الإفرازات البنية قبل الدورة أو في نهايتها لدى بعض النساء، ويكون ذلك وكما ذكرنا من قبل إما أن يكون خللا هرمونيا أو أنه بقايا الدم المتجمد بالرحم والذي استغرق بعض الوقت لكي ينزل.

نزيف عملية التبويض

عملية التبويضة هي العملية التي يقوم فيها المبيضين بإنتاج البويضة كل شهر وتسبق تلك العملية الدورة الشهرية بحوالي 14-10 أيام، قد تلاحظ المرأة خلال تلك الفترة نزول بعض الإفرازات المخلوطة ببقع من الدم سواء كان فاتحا أو داكنا، وقد تعاني المرأة من بعض التقلصات أو الآلام الناتجة عن عملية التبويض.

قلة دماء الحيض

حيث أن بعض النساء يعانين من قلة تدفق دماء الحيض الطبيعية، فبدلا من ذلك تلاحظ بعضهن نزول بعض البقع أو الإفرازات البنية التي تمثل دم الحيض بتلك الحالة، وقد تصاب المرأة بتلك الحالة بسبب: متلازمة تكيس المبايض، الرضاعة الطبيعية، ممارسة التمارين الرياضية التي تحتاج إلى قوة بدنية كبيرة، ومعاناة المرأة من القلق أو التوتر.

استعمال وسائل منع الحمل الهرمونية

قد ينتج عن جميع وسائل منع الحمل التي تعتمد على التلاعب بمستويات الهرمونات الطبيعية بالجسم حدوث خلل بالهرمونات، يؤدي إلى حدوث نزيف أو إفرازات مهبلية بنية اللون، وقد يكون ذلك بسبب نسيان جرعة حبوب منع الحمل أو لاصقة منع الحمل، الإصابة بمرض ما، وأخذ بعض المضادات الحيوية مع وسائل منع الحمل دون استشارة الطبيب.

حدوث خلل بهرمونات الجسم

حدوث الخلل الهرموني الذي ينتج عنه نزول إفرازات بنية قبل الدورة أو بعد انتهائها يعد طبيعيا في حالتين فقط إما أن تكون الفتاة في بداية الحيض أو وصول المرأة لمرحلة بدء انقطاع الحيض، فتقوم تلك التغيرات في مستويات الهرمونات بالتأثير على شكل ولون الإفرازات المهبلية بالإضافة إلى عدم انتظام بمواعيد الدورة الشهرية.

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي حالة مرضية تحدث أثناء عملية التبويض حيث يقوم المبيض بإنتاج البويضة داخل كيس يظهر عليه بتلك الفترة، ثم عند نزول الدورة الشهرية من الطبيعية أن يختفي هذا الكيس وينزل مع دماء الحيض، ففي حالة تكيس المبايض يظل هذا الكيس موجودا على المبيض ويبدأ في زيادة حجمه مسببا بعض الأعراض المزعجة مثل: تغيير في شكل ولون الإفرازات المهبلية، ألم اسفل البطن، آلام والشعور بالضغط أثناء التبول.

الالتهابات المهبلية

تجد العديد من الالتهابات المهبلية التي لها القدرة على تغيير شكل ولون الإفرازات المهبلية إلى اللون البني كأحد الأعراض الجانبية، ومن تلك الالتهابات: الكلاميديا، السيلان، داء المهبل الجرثومي، والتهاب الحوض، وقد تلاحظين وجود بعض الأعراض الأخرى مثل: الشعور بألم في الحوض، ألم أثناء التبول، تهيج وحكة بالمهبل، ونزول إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

ما مدى خطورة الإفرازات المهبلية البنية

عادة لا تشكل تلك الإفرازات أي خطورة على المصابة بها في حالات مل قبل أو بعد الدورة الشهرية، ولكن تعد خطيرة وتحتاج إلى استشارة الطبيب على الفور في حال استمرت لعدة أسابيع متواصلة أو تصاحبها بعض الأعراض، مثل: رائحة كريهة، الشعور بآلام شديدة وتقلصات بالمهبل، حكة وتهيج بالمهبل.

نصائح للتخلص من الإفرازات المهبلية البنية

يختلف علاج الإفرازات البنية باختلاف الحالة المسببة له، لذا لا يمكننا ترشيح أي أدوية لعلاج تلك الإفرازات وعليك استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب للحالة، ولكن في التالي نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة المهبل وتجنب حدوث أي خلل بالإفرازات:

  • عليك الاهتمام بتغيير الفوطة الصحية باستمرار أثناء فترة الدورة الشهرية، حيث يجب أن يتم تغييرها بمعدل كل 6-8 ساعات يوميا.
  • تجنب استخدام الغسول أو الدش المهبلي والذي يحتوي على مواد كيميائية تعمل على قتل البكتيريا المفيدة بالهبل.
  • غسل منطقة المهبل من الأمام للخلف.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية لفترة طويلة دون تغيير.
  • الحرص على استخدام الملابس القطنية دائما.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالحديد والذي يساعد على تجنب التعرض لاضطرابات الدم.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بزبارة الطبيب إذا لاحظت أي من الأعراض التي سبق ذكرها للتحري عن سبب تلك الإفرازات وتلقي العلاج المناسب للحالة.

المراجع

1

2