أسباب الإفرازات الخضراء للحامل

الإفراز المهبلي عند المرأة الحامل من الأمور الطبيعية التي تحدث لتدعيم صحة المهبل ووقايته من العدوى ، كما يحافظ على توازن البكتريا الصحية المهبلية لمنع نموها و تكاثرها ، أيضاً من لون الإفرازات أو سمكها و شكلها يتم التحقق من الإفراز المهبلي الطبيعي و الغير طبيعي ، عبر أنا مامي نتعرف على أسباب الإفرازات الخضراء للحامل و هل هي من الإفرازات الطبيعية أو غير طبيعية ، فتابعونا.

أسباب الإفرازات الخضراء للحامل

أسباب الإفرازات الخضراء بدون رائحة ، يقول الأطباء أن الإفرازات المهبلية الخضراء أثناء الحمل علامة على وجود مشكلة أو عدوى يجب تشخيصها و علاجها حتى لا تؤثر سلبياً على الحمل أو صحة الجنين ، وفقاً لسبب العدوى ووقت الإصابة بها و تأثيرها على الطفل النامي يتم تحديد إجراءات العلاج مع المناقشة حول الولادة المبكرة ، حيث أن الإفراز الأخضر له أسباب متعددة منها :

التهاب المهبل البكتيري

  • أنها عدوى مهبلية تنتج عن فرط نمو بكتريا المهبل.
  • تؤدي إلى تغير لون الإفرازات المهبلية إلى اللون الأخضر.
  • كما تكون رائحتها قوية.

عدوى جنسية

  • هي عدوى منقولة عبر الاتصال الجنسي.
  • تحدث مع ممارسة الجماع مع شريك مصاب بهذه العدوى مما يؤدي إلى انتقالها.
  • مثل عدوى الكلاميديا ، أو داء المشعرات أو عدوى السيلان.
  • من علاماتها الواضحة الإفراز الأخضر برائحة قوية أو كريهة مع ألم أثناء أو بعد الاتصال الجنسي.
  • للوقاية منها يجب ممارسة الاتصال الجنسي عبر وسيلة وقائية من العدوى الجنسية.
  • إلى جانب عدم ممارسة الجماع مع شريك مصاب بعدوى .
  • يذكر أنها لها مضاعفات صحية عديدة على صحة الحمل و يزيد من مخاطر مضاعفات.

عدوى عنق الرحم

  • يمكن أن يكون الإفراز الأخضر علامة على عدوى بعنق الرحم.
  • هي عدوى انتقلت من المهبل إلى عنق الرحم.
  • يتحقق منها الطبيب من خلال أخذ عينة أو جزعة من الإفراز المهبلي الأخضر لفحصه.

مرض التهاب الحوض

  • يقول الأطباء أن مرض التهاب الحوض من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة.
  • ينتج كأحد مضاعفات عدوى منقولة عبر الاتصال الجنسي.

تسرب السائل الأمينوسي

  • السائل الأمينوسي هو المحيط بالجنين .
  • بل أن تسربه علامة على المخاض و الولادة.
  • يعمل السائل الأمينوسي على وقاية الجنين و حمايته من العدوى أثناء وجودة في الرحم.
  • أن تسربه يؤدي إلى الإفراز المهبلي الأخضر المائل إلى اللون الأصفر.
  • يجب مراجعة الطبيب و إبلاغه فوراً لإتمام الولادة التي يجب أن تحدث بعد تسرب السائل الأمينوسي تجنباً من إصابة الجنين بعدوى.
  • يذكر أن لونه أبيض أو أصفر شاحب بل أن تحوله للون الأخضر يكون أن يكون علامة على عدوى للجنين أو نزول البراز الأول للجنين.
  • في جميع الأحوال يتم الخضوع إلى الولادة السريعة الطارئة.

التهاب المسالك البولية

  • أن التهاب المسالك البولية من العدوى الشائعة التي تصيب بها الحامل.
  • يرجع سببها إلى كبر و تمدد الرحم الذي يضغط على الحالب مما ينجم عنه تجمع البول في المثانة.
  • الأمر الذي يؤدي إلى التهاب أو عدوى المسالك البولية.
  • تعاني المرأة من الإفرازات المهبلية الخضراء ، إضافة إلى حرقان البول أو ألم التبول أو صعوبة التبول.

أجسام غريبة

  • تستخدم بعض النساء أجسام غريبة مثل السدادة القطنية أو الورق المناديل التي يوضع فترة طويلة في منطقة المهبل.
  • تؤدي هذه الأجسام الغريبة إلى الإفرازات المهبلية الخضراء.
  • كما تسبب عدوى مهبلية.

مؤشرات خطيرة للإفراز الأخضر

هناك مجموعة من الأعراض و العلامات التي إذا تم ملاحظتها مع الإفراز الأخضر يجب فيها مراجعة الطبيب فوراً :

  • الإفراز الأخضر حالة يجب فيها مراجعة الطبيب لأنها علامة على عدوى.
  • الإفراز الأخضر برائحة قوية.
  • ألم أثناء أو بعد ممارسة الاتصال الجنسي.
  • التبول المؤلم أو حرقان البول.
  • ألم الحوض.
  • ألم المهبل أو تورمه.

تشخيص الإفراز الأخضر و علاجه

  • حين يتم إبلاغ الطبيب المختص عن الإفراز الأخضر سوف يسأل بعض الأسئلة عن المرة الأولى لنزول الإفراز الأخضر ، وهل هو متقطع أو مستمر ، وهل برائحة أو لا.
  • يتم أحذ جرعة أو عينة من الإفراز الأخضر لفحصها .
  • يتم فحص الجنين للاطمئنان على حالتها الصحية.
  • بعد تحديد نوع العدوى يقترح الطبيب أدوية المضادات الحيوية لقتل العدوى لمنع وصولها إلى الجنين.
  • لكن إذا تحقق الطبيب أن الإفراز الأخضر هو تسرب السائل الأمينوسي مع البراز الأول للجنين يتم الخضوع لولادة مبكرة طارئة.

نصائح للتعامل مع الإفراز الأخضر

  • يجب إبلاغ الطبيب المختص فوراً الذي يتطلب عينة من الإفراز الأخضر لفحصها لمعرفة نوع العدوى و علاجها.
  • الاستعانة بفوطة صحية لامتصاص الإفراز الأخضر.
  • الابتعاد عن السدادة القطنية لأنها تؤدي إلى تفاقم العدوى.

منع الإفراز المهبلي الغير طبيعي أثناء الحمل

  • ممارسة الاتصال الجنسي مع ارتداء واقي للحماية من العدوى المنقولة جنسياً.
  • عدم ممارسة الجماع إذا كان الشريك مصاب بعدوى.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية من خلال غسل الأعضاء التناسلية بانتظام بعد التبول.
  • مسح منطقة المهبل بعد التبول من الأمام إلى الخلف لمنع الإصابة بعدوى.
  • تغيير الفوطة الصحية أربعة مرات في اليوم.
  • تجنب الدش المهبلي بالعطور أو الصابون أو مواد كيميائية.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية مع الابتعاد عن الضيقة.

هل يمكن أن يكون الإفراز المهبلي الأخضر للحامل طبيعي

  • يجيب الأطباء ، أن الإفراز المهبلي الأخضر غير طبيعي سواء للحامل أو غير الحامل .
  • يشير إلى عدوى أو مشكلة صحية
  • يتطلب مراجعة الطبيب لمعرفة السبب و تشخيصه و علاجه.
  • يؤكد الأطباء أن الإفرازات الطبيعية للحامل يجب أن يكون بلا رائحة أو برائحة خفيفة ، كما يكون أن تكون رقيقة أو حلبية أو بيضاء تسبه بياض البيض أو الجبن.

هل الإفرازات الخضراء تؤذي الجنين

  • يجيب الأطباء ، أن الإفراز الأخضر علامة على عدوى تضر نمو الجنين في حالة تأخر العلاج.
  • يضر الجنين إذا وصلت العدوى إليه.
  • من مضاعفاتها زيادة مخاطر الولادة المبكرة ، انخفاض وزن الجنين عند الولادة .
يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أسباب الإفرازات الخضراء للحامل ، و في ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة لمساعدة المرأة الحامل على التمتع بحمل صحي ، و شكراً للمتابعة.
المصدر
Green Discharge During PregnancyWhat Does Green Discharge During Pregnancy Mean?Everything You Need to Know About Vaginal Discharge

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى