أسباب آلام الدورة الشهرية عند البنات

تقلصات الدورة الشهرية من الأعراض المزعجة للعديد من البنات أغلبها طبيعي نتيجة نزيف الرحم و أحياناً تكون حالة طبية تستدعي مراجعة طبيب النساء ، المقلق للكثيرات الدورة الشهرية المؤلمة للبنات قبل الزواج أو في سن البلوغ و المراهقة لذلك الأمر نقدم عبر أنا مامي بالتفصيل أسباب آلام الدورة الشهرية عند البنات و الأعراض الخطيرة لأمراض النساء و نصائح تخفيف ألم الدورة الشهرية ، فتابعونا.

أسباب آلام الدورة الشهرية عند البنات

  • يقول الأطباء أن ألم الدورة الشهرية عند البنات من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق.
  • يرجع سببه إلى التغييرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية .
  • أيضاً يقوم الرحم بإفراز هرمون البروستاجلاندين الذي يسبب انقباضات و تقلصات الرحم التي تعزز من تدفق النزيف الرحمي لنزوله عبر عنق الرحم إلى المهبل.
  • أن التقلب الهرموني و تقلصات الرحم هما السببان المسئولان عن أعراض و تقلصات و آلام الدورة الشهرية عند البنات.
  • حيث يسببان للبنات ألم البطن أو الحوض أو الظهر أو الصداع أو الدوخة .
  • أيضاً الانتفاخ و الغازات و عدم الراحة في حركة الأمعاء نتيجة لاحتباس سوائل الجسم.
  • كما أن التقلب الهرموني يؤثر سلبياً على الحالة النفسية و المزاجية و يؤدي إلى التوتر أو القلق أو الاكتئاب أو الانفعال أو العصبية أو الكآبة.
  • هذه الآلام و الأعراض تختفي بعد اليوم الأخير للدورة الشهرية نتيجة لاستعادة الهرمونات مستوياتها الطبيعية.

أسباب آلام الدورة الشهرية قبل الزواج

  • تعاني بعض البنات قبل الزواج أو قبل موعد الزفاف من ألم الدورة الشهرية مقارنة بالفترات السابقة.
  • يقول الأطباء أن السبب الرئيسي في ذلك الحالة النفسية المتقلبة بين مشاعر الفرحة و السعادة للدخول مرحلة جديدة في الحياة.
  • مع مشاعر القلق و التوتر و الارتباك من المسئولية و الانتقال من منزل لأخر و كيفية التأقلم على الحياة الجديدة و غيرها من الأمور التي تفكر فيها البنت قبل الزواج.
  • هذه الأمور تؤثر على هرمونات الدورة الشهرية و تجعلها أما غير منتظمة أو أكثر ألم و تقلصات.

ألم الدورة الشديد دليل على

يقول الأطباء أن ألم الدورة الشهرية الشديد الذي يصعب تحمله يمكن أن يكون علامة تحذيرية لمشكلة صحية أو حالة طبية تحتاج إلى مراجعة دكتورة نسائية لإجراء اختبارات لتشخيص المشكلة و علاجها ، و عن الحالات الطبية المسببة لألم أو تقلصات الدورة الشهرية الشديد فأنها ترجع إلى:

  • الانتباذ البطاني الرحمي: فيها ينمو خلايا أو أنسجة من بطانة الرحم خارجها أو في أجزاء أخرى من الجسم عادة تنمو في قناتي فالوب أو المبيضين أو الحوض.
  • الأورام الليفية: أنها أورام غير سرطانية تضغط على الرحم تسبب ألم غير طبيعي ، مع الوضع في الاعتبار أن بعض النساء المصابات بالورم الليفي أبلغت عن ألم خفيف أو عدم وجود آلام ، فالأعراض تختلف من امرأة لأخرى.
  • مرض التهاب الحوض: أنها عدوى تصيب الرحم أو قناة فالوب أو المبايض تنتقل إلى الحوض ، أغلب أسبابها عدوى في الأعضاء التناسلية أو عدوى منقولة جنسياً للسيدات المتزوجات.
  • العضال الغدي: مرض نادر الحدوث و الشيوع بين النساء و فيه تنمو أنسجة و خلايا بطانة الرحم في الجدار العضلي للرحم مما يجعل الدورة الشهرية أثقل و أطول و أكثر ألم و تقلصات.
  • تضيق عنق الرحم: حالة نادرة بين السيدات يكون فيها عنق الرحم أصغر أو أضيق من الطبيعي مما يؤدي إلى بطء تدفق نزيف الرحم للدورة الشهرية ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على الرحم مما ينجم عنه ألم.

عوامل خطر لألم الدورة الشهرية

يقول الأطباء أن هناك عوامل خطر تجعل البنات و السيدات أكثر عرضة لألم و تقلصات الدورة الشهرية الشديد عن غيرهن :

مقالات ذات صلة
  • الفتاة البالغة قبل الأوان التي حصلت على الدورة الشهرية الأولى قبل 11 سنة.
  • الفتاة البالغة في الدورات الشهرية الأولى.
  • الفتاة الأقل من 20 عام.
  • التاريخ العائلي للدورة الشهرية المؤلمة.
  • النساء اللاتي تعاني من الدورة الشهرية الطويلة أو الغير منتظمة.
  • البنات قبل الزواج و قبل الإنجاب.
  • التدخين.

ألم الدورة الشهرية يحتاج لمراجعة الطبيب

هناك بعض العلامات و المؤشرات المتعلقة بالدورة الشهرية و أعراضها تكون بمثابة علامة تحذيرية أو مؤشر لحالة طبية تتطلب مراجعة دكتور نسائي أو دكتورة نسائية:

  • ألم الحوض أثناء الدورة الشهرية أو المستمر بين فترات الدورة الشهرية.
  • ألم الدورة الشهرية الحاد الذي يتعارض مع القدرة على أداء المهام و الأعمال اليومية.
  • ألم الدورة الشهرية المستمر بعد أكثر من 3 أيام من انتهاء الدورة الشهرية.
  • ألم الدورة الشهرية مع الدورة الشهرية الثقيلة أو الطويلة .
  • تغييرات مفاجئة غير معروفة الأسباب في الدورة الشهرية سواء من حيث الأعراض أو عدد أيام نزولها أو المدة الزمنية بين فترات دورة الحيض.
  • ألم الدورة الشهرية مع الحمى أو الحرارة المرتفعة ، أو مع الإغماء ، أو مع التقيؤ.
  • ألم الدورة الشهرية مع الإفرازات المهبلية الكريهة أو القوية الرائحة.
  • أيضاً يجب مراجعة الطبيب في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية أو الدورة الشهرية مرة كل 3 أشهر.

تشخيص ألم الدورة الشهرية و علاجه

  • عند زيارة أو مراجعة الطبيب يبدأ في تشخيص المشكلة المسببة لألم الدورة الشهرية.
  • يتم الخضوع لبعض الاختبارات منها الموجات الفوق الصوتية .
  • في حالة الاحتياج إلى تشخيص أدق يتم الاستعانة بمنظار البطن أو منظار الرحم.
  • هذه الاختبارات تساعد على تشخيص إذا كان تقلصات الدورة الشهرية حالة طبية أم أمر طبيعي.
  • إذا كانت حالة طبيعية يتطلب من البنت أو السيدة الراحة التامة أو الاستعانة  بمسكن للألم .
  • الحالات الطبية تعالج بالأدوية الهرمونية كحبوب منع الحمل .
  • أحياناً يتطلب العلاج الخضوع إلى عملية جراحية مثل عملية لاستئصال ورم في الرحم .

كيف أتخلص من ألم الدورة الشهرية بسرعة

أفضل وضعيات تخفف ألم الدورة الشهرية مجربة ، هناك بعض العلاجات المنزلية و النصائح التي يمكن أن تتبعها البنات أو النساء فترة الدورة الشهرية لتقليل الألم و التقلصات و جعلها خفيفة :
  • ممارسة تمارين رياضية بانتظام من الطرق التي تجعل الدورة الشهرية قليلة الألم و قصيرة المدة الزمنية ، حيث أشارت الدراسات العلمية أن الرياضة تعزز من تدفق دم الحيض بسرعة مما يؤدي لتقلص أيام الدورة ، علاوة على أنها تخفف الألم و تقلصات و تحسن الحالة النفسية و المزاجية.
  • ممارسة تمارين اليوجا الذي تساهم في إدارة التوتر و الاكتئاب فترة الدورة الشهرية.
  • أخذ حمام دافئ لكونه يعمل على ارتخاء العضلات مما يساهم في تسكين و تخفيف الألم.
  • وضع وسادة دافئة مكان الألم.
  • تناول وجبات صحية غذائية لمنح الجسم الطاقة و النشاط لتنظيم ضغط الدم و منع الدوخة.
  • الراحة الجسدية مع الاستلقاء على الجانب مع رفع الركبتين إلى الثدي ، مما يساهم في تسكين الألم و تخفيف ألم الظهر.
  • عدم بذل مجهود بدني كبير مع تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو القيام بحركات خاطئة كالتواء أو انحناء الظهر أو الرقبة أو الكتف مما يقلل من الألم و تقلصات .
  • الاستعانة بالفوطة الصحية لامتصاص نزيف الدورة الشهرية مع تجنب السدادة القطنية التي تسبب بطء في تدفق نزيف الدورة الشهرية مما يؤدي إلى الدورة الشهرية الطويلة مع زيادة الألم و التقلصات و الأعراض.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على أميجيا 3 التي أثبتت الدراسات العلمية أن نقص هذا العنصر في الجسم من عوامل الدورة الشهرية المؤلمة ، فأنه يساهم في تقليل أو تخفيف ألم الدورة الشهرية.
  • الابتعاد عن مادة الكافيين مثل القهوة .
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم أو الملح أو التوابل.
  • تناول مسكنات الألم أو الأدوية المضادة للالتهابات.

هل تقلصات الدورة الشهرية للبنات تؤثر على الصحة الإنجابية أو تمنع الحمل المستقبلي

  • يجيب الأطباء ، أن تقلصات الدورة الشهرية الطبيعية الناتجة عن ارتفاع مستويات الهرمونات لا تؤثر سلبياً على الصحة الإنجابية ، بل على العكس تماماً تكون إشارة إلى خصوبة الفتاة و عدم وجود مشاكل تمنعها عن الحمل في المستقبل أو بعد الزواج.
  • بينما تقلصات الدورة الشهرية المتعلقة بحالة طبية أو مشكلة نسائية أو عدوى تؤثر سلبياً على الخصوبة و الصحة الإنجابية.
  • الأمر الذي يتطلب مراجعة طبيب النساء مع تكرار ألم و تقلصات الدورة الشهرية لتشخيص الحالة الطبية في مرحلة مبكرة مما يسرع من العلاج و الشفاء .
  • كلما كان العلاج في مرحلة مبكرة كلما زادت نسبة الشفاء كلما قلت مخاطر الآثار السلبية على الخصوبة و الصحة الإنجابية.

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أسباب آلام الدورة الشهرية عند البنات ، وفي ختام موضوعنا نتمنى أن يكون مفيد و نال أعجابكم ، و انتظرونا غداً و مقالات جديدة عن نصائح الدورة الشهرية لتقليل الألم و تقلص أيامها ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Menstrual Cramps (Dysmenorrhea) in TeensPeriod painWhat Causes Painful Menstrual Periods and How Do I Treat Them?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى