صحة المرأة

الإفرازات المهبلية الطبيعية والغير طبيعية ومتى تذهبي للطبيب ؟

الإفرازات المهبلية الطبيعية

نقدم لكم عبر موقع أنا مامي الإفرازات المهبلية الطبيعية وأنواعها وأهميتها وكيفية التفريق بينها وبين الإفرازات المهبلية الغير الطبيعية،فتابعونا.

  • عن أهميتها ، تتمثل أهمية الإفرازات المهبلية الطبيعية في قدرتها على تنظيف المهبل من البكتريا والميكروبات، الأمر الذي يحمي من الإصابة بالعدوى الجرثومية أو العدوى البكترية.
  • كما يوجد سمات للإفرازات المهبلية الطبيعية وهي أنها إفرازات بيضاء اللون أو شفافة اللون.
  • إلى جانب أنها إفرازات عديمة الرائحة.
  • تنزل بدون ألم أو حكة أو حرقان.
  • وأيضاً يوجد بعض العوامل التي تؤثر في كمية الإفرازات المهبلية منها الهرمونات الأنثوية، والاتصال الجنسي ، وتناول بعض الأدوية الطبية خاصة أدوية منع الحمل.
  • تكون هذه الإفرازات المهبلية طبيعية وآمنة على صحة المرأة .
  • ولكن يجب الرجوع إلى طبيب متخصص عند نزول هذه الإفرازات مع رائحة أو الشعور بألم أو حرقة أو عند تغير لونها عن لونها الطبيعي وهو اللون الأبيض أو اللون الشفاف.

كيف أفرق بين الإفرازات المهبلية الآمنة والغير الآمنة

نقدم للفتيات والسيدات طرق التفريق والتمييز بين الإفرازات المهبلية الطبيعية الآمنة والإفرازات المهبلية الغير الطبيعية والغير آمنة فيما يلي:

الإفرازات المهبلية الآمنة

  • هي إفرازات طبيعية تنزل من الفتاة أو السيدة من أجل تنظيف منطقة المهبل ووقايتها من الأمراض البكترية.
  • تكون هذه الإفرازات عديمة الرائحة.
  • تعد الإفرازات الدموية اللون من الإفرازات المهبلية الآمنة والطبيعية في حالة نزولها وقت نزول الدورة الشهرية، كما يجب أن تكون عديمة الرائحة وغير مصاحبة بألم أو حرقان في منطقة المهبل.

الإفرازات المهبلية الغير الآمنة

  • هي إفرازات تنزل من منطقة المهبل وتتطلب من المرأة معرفة أسباب نزولها من خلال زيارة طبيب متخصص.
  • هي إفرازات برائحة قوية أو قبيحة.
  • تكون مصاحبة لمجموعة من الأعراض والعلامات التي يمكن من خلال ملاحظتها الاستدلال على وجود مشكلة في منطقة المهبل مثل الإصابة بعدوى بكترية أو الإصابة بالتهابات مهبلية.
  • تعد الإفرازات الصفراء اللون من الإفرازات المهبلية الغير آمنة والغير طبيعية ، وأيضاً تستدعي زيارة طبيب متخصص.
  • تعد الإفرازات الخضراء اللون من الإفرازات المهبلية الغير آمنة والغير طبيعية ، وأيضاً تستدعي زيارة طبيب متخصص.
  • تعد الإفرازات الرمادية اللون من الإفرازات المهبلية الغير آمنة والغير طبيعية ، وأيضاً تستدعي زيارة طبيب متخصص.
  • تعد الإفرازات الدموية اللون من الإفرازات المهبلية الغير آمنة و الغير طبيعية في حالة نزولها في وقت مختلف عن وقت نزول الدورة الشهرية، الأمر الذي يستدعي زيارة طبيب متخصص.
  • تعد الإفرازات القوية الرائحة أو القبيحة الرائحة من الإفرازات المهبلية الغير آمنة والغير طبيعية ، وأيضاً تستدعي زيارة طبيب متخصص.

أسباب نزول إفرازات غريبة من منطقة المهبل

تتعدد أسباب نزول الإفرازات المهبلية الغير آمنة ، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب انتقال العدوى البكترية من الرجل إلى المرأة خلال الاتصال الجنسي مثل الإصابة بعدوى داء المشعرات.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة  المرأة بعدوى بكترية في منطقة المهبل.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب تناول المرأة بعض الأدوية الطبية مثل أدوية منع الحمل.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بمشاكل في عنق الرحم مثل مرض سرطان عنق الرحم.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بمرض التهاب الحوض.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب إصابة المرأة بجفاف المهبل.
  • تنتج الإفرازات المهبلية الغير آمنة بسبب غسل منطقة المهبل بمواد كيميائية مثل الصابون أو العطور.

علاج أمراض المهبل

يعد نزول الإفرازات المهبلية الغير آمنة من الأمور التي تستدعي القلق وزيارة طبيب متخصص ، وسوف نقدم لكم الطرق العلاجية لعلاج نزول هذه الإفرازات فيما يلي:

  • في بادي الأمر، يطلب الطبيب من المرأة المتزوجة الامتناع عن الاتصال الجنسي عند نزول هذه الإفرازات للوقاية من زيادة حدة المشكلة.
  • يصف الطبيب للمرأة بعض أدوية المضادات الحيوية التي تعمل على قتل البكتريا والفطريات المسببة للعدوى البكترية.
  • يصف الطبيب للمرأة بعض المراهم الموضعية التي تعمل على تنظيف منطقة المهبل وترطيبه، كما تعالج التهاب المهبل، حيث توضع هذه المراهم بعد تنظيف وغسل منطقة المهبل بالماء المفلتر.
  • يعد دواء الكلوتريمازول أو دواء مترونيدازل من الأدوية الطبية المعالجة لمشاكل وأمراض المهبل، إذ تؤخذ هذه الأدوية بعد استشارة طبيب متخصص.

متي أذهب إلى الطبيب المختص؟

يوجد حالات تستدعي زيارة سرعة إلى الطبيب المختص، وهذه الحالات هي كالآتي.

  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية مع الشعور بألم أثناء التبول.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند الإصابة بطفح جلدي بالمهبل.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية مع الشعور بالإعياء أو الحمى أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند رؤية منطقة المهبل متورمة أو متضخمة.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية مع الشعور بألم في الحوض.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية لونها أصفر.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية لونها أخضر.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية لونها رمادي.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية لونها أحمر في وقت مختلف عن موعد الدورة الشهرية.
  • ينصح بزيارة الطبيب عند نزول إفرازات مهبلية ذو رائحة قوية أو قبيحة.

نصائح وقائية للفتيات والسيدات

نقدم للفتيات والسيدات بعض النصائح الوقائية للحماية من الإصابة بالتهاب مهبلي أو عدوى بكترية مهبلية، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • ينصح باستشارة طبيب متخصص عند ملاحظة نزول الإفرازات المهبلية الغير آمنة التي ذكرت فيما سبق من أجل الوقاية من مضاعفاتها الصحية.
  • ينصح عند نزول الإفرازات المهبلية استخدام الفوط الصحية للمساعدة على امتصاص هذه الإفرازات، إلى جانب الاهتمام بتغيير هذه الفوطة كل ساعتين أو ثلاث ساعات، الأمر الذي يحمي من وصول البكتريا والفطريات إلى منطقة المهبل.
  • ينصح باستعمال المراهم الموضعية التي تعمل على قتل الميكروبات والبكتريا، إلى جانب الوقاية من العدوى البكترية.
  • يحذر من أداء الاتصال الجنسي في أوقات نزول الإفرازات المهبلية، الأمر الذي يزيد من فرصة الإصابة بعدوى بكترية منقولة عبر الجماع مثل مرض داء المشعرات أو مرض السيلان.
  • ينصح بتنظيف وغسل منطقة المهبل يومياً بالماء المفلتر من أجل وقايته من الالتهابات والأمراض الفطرية والبكترية.
  • يحذر من غسل منطقة المهبل بالمناديل المعطرة أو غير ها من مواد التنظيف التي تحتوي على روائح قوية أو مواد كيميائية، حيث أن غسل منطقة المهبل بهذه المواد ينتج عنه الإصابة بالتهابات مهبلية.
  • يجب عند غسل منطقة المهبل تنشيفها وتجفيفها جيداً ، يجب أن تكون دائماً نظيفة وجافة.
  • يجب الإكثار من شرب المياه والمشروبات الساخنة مع الاهتمام بالتغذية الصحيحة.
  • يحذر من ارتداء الملابس الضيقة التي تضغط على منطقة المهبل وتسبب التهابات مثل ارتداء بنطلون الجينز.
  • ينصح بارتداء الملابس الواسعة أو الملابس القطنية لأنها تحمي منطقة المهبل من الالتهابات.

تعد إفرازات المهبل من الأمور الطبيعية التي تحدث للفتيات والسيدات ولكن حين تلاحظ المرأة أي عرض غريب وغير معتاد عليها من حيث اللون أو الكثافة أو الرائحة يجب زيارة الطبيب المختص، وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول الإفرازات المهبلية الطبيعية.

المصدر
Vaginal Discharge: What’s Abnormal?Everything You Need to Know About Vaginal Discharge Vaginal Discharge 101: What Every Woman Should Know

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى