تجارب علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية والأدوية وأعراضه عند الحامل واسبابه

تجارب علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية والأدوية ، طرق علاج الأنيميا بالأعشاب الطبيعية وبالطرق الدوائية ،وهو النقص الحاد في خلايا الدم الحمراء، والذي يحث لعديد من الأسباب مثل نقص الحديد أو بعض الفيتامينات مثل فيتامين B12، وحمض الفوليك والتي تعمل جميعها على إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تسهم في العديد من العمليات الحيوية التي تحدث بالجسم، والتي سنتعرف عليها وعلى علاج فقر الدم من خلال مقال اليوم على موقع أنا مامي.

أنواع فقر الدم

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: هو أكثر الأنواع شهرة لفقر الدم، والذي يحدث به نقص حاد في نسبة الحديد بالجسم، والذي يسبب عجز في إنتاج الهيموجلوبين الذي يحتاجه الجسم.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: ويحدث في حال نقص حمض الفوليك وفيتامين B12، الذي يحتاجهم الجسم لإنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم المزمن: التعرض للكثير من الأمراض المزمنة مثل السرطان أو الإيدز أو النقرس، يؤثر على قدرة الدم في إنتاج خلايا الدم الحمراء مما يسبب فقر بالدم.
  • فقر الدم اللاتنسجي: هو أندر أنواع فقر الدم وأخطرها، حيث أنه ينتج عن عدم قدرة نخاع العظام على إنتاج أي نوع من خلايا الدم الحمراء أو البيضاء أو صفائح الدم، ولم يتحدد حتى الآن سبب الإصابة به.
  • فقر الدم الناتج عن مشكلات نخاع العظام: ويكون سببها الإصابة بأمراض اللوكيميا أو التنسج النخاعي، فالتعرض لتلك الأمراض ينتج عنه الإصابة بفقر الدم.
  • فقر الدم الناتج عن انحلال خلايا الدم: وهو ما يحدث عندما تتدمر وتتلف خلايا الدم الحمراء بسرعة وكميات أكبر من التي يتم إنتاجها.
  • فقر الدم المنجلي: هو فقر الدم الناتج عن بعض العوامل الوراثية والذي يكون فيه شكل خلايا الدم على شكل منجل.

أعراض فقر الدم

تختلف الأعراض الناتجة عن فقر الدم باختلاف النوع وأسباب الإصابة، ولكن نقدم لكم بعض الأعراض الشائعة مثل:

  • التعب الشديد والإرهاق.
  • الضعف والحاجة للراحة.
  • شحوب لون الجلد واصفراره.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • الصعوبة بالتنفس.
  • الدوخة والدوران.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • انخفاض درجة الحرارة بأطراف الجسم (القدمين واليدين).
  • ألم بالرأس.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • التوتر والعصبية الشديدة.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف الجهاز المناعي.

علاج فقر الدم بالاعشاب

فيما يلي نعرض عليكم بعض الأعشاب التي تساعد في زيادة نسبة الفيتامينات في الجسم ورفع مستويات الهيموجلوبين في الدم:

  • أعشاب الطبل: هي نوع من النباتات الورقية، والتي تعمل بشكل كبير على علاج فقر الدم، عن طريق فرم حوالي خمسة عشر ورقة منها وعمل بها عصير، ثم صفي العصير وأضيقي لع ملعقة من عسل النحل ويتم شرب كمية صغيرة منه يوميا.
  • نباتات البروكلي والسبانخ: وهي من الغذاءات الهامة جدا في تعويض النقص في الفيتامينات وحمض الفوليك بالجسم لما تحتوي عليه من عناصر غذائية هامة للمصابين بفقر الدم، ويمكنك تحضيرها بالطرق التي تحبينها ولكن يشترط أن تكون صحية.
  • صبغة جذور الحوض الأصفر: هي أحد أنواع الأعشاب والتي تساعد في علاج فقر الدم عن طريق مزج ملعة منها مع كوب من الماء المغلي، وتناول ثلاثة أكواب منها يوميا.
  • أعشاب الهندباء: هي أحد أنواع النباتات الورقية والتي لها قدرة هائلة على رفع مستويات الهيموجلوبين بالدم.
  • ديكوتيون: وهو أحد طرق عمل الشاي والذي يتم عمله باستخدام جذور اللحاء والبذور دون الأوراق، ويتم غليهم سويا لمدة لا تقل عن عشرون دقيقة، ويتم تناول ثلاثة أكواب منه يوميا.
  • شاي القراص اللاذع: القراص هو أحد أنواع الأعشاب لاذعة المذاق، ويتم استخدامه عن طريق تجفيف أوراق العشبة، وعملها مثل الشاي بدلا من استخدام أوراق الشاي العادية.
  • أعشاب الحماض الأصفر والأحمر: هم أحد أنواع الأعشاب التي لها قدرة هائلة على علاج فقر الدم، والتي يتم استخدامها عن طريق غليها في الماء لمدة عشرون دقيقة، وتناول كوب منها يوميا.
  • بعض الأعشاب الأخرى: كالسبيرولينا، الجينسينغ، البقدونس، الدانغ كاي، ورق التوت الأحمر، والزنجبيل.

علاج فقر الدم بالادوية

نقدم لكم قائمة ببعض الأدوية المستخدمة في علاج فقر الدم:

  • فيدازا – Vidaza
  • ابريكس EPREX 1000 –
  • ايبريكس – EPREX 10000
  • ايبركس – EPREX 2000
  • ابريكس – EPREX 3000
  • ايبركس 40000 – EPREX 40000
  • الايبركس – EPREX 40000
  • الايبريكس – EPREX NEW STABILIZER 4000
  • ميركيرا – MIRCERA 100
  • ميركيرا حقن – MIRCERA 150
  • حقن ميركيرا – MIRCERA 200
  • ميركيرا 50 – MIRCERA 50
  • الريكورمون -RECORMON PFS 10000
  • ريكورمون – RECORMON PFS 20000
  • ريكورمون بي اف اس – RECORMON PFS 30000
  • ريكورمون – RECORMON PFS 3000
  • حقن ريكورمون – RECORMON PFS 4000
  • ريكورمون حقن – RECORMON PFS 6000
  • ارانسب – ARANESP 100
  • ارانيسب – ARANESP 10
  • الارانسب – ARANESP 150
  • الارانيسب – ARANESP 15
  • ارانسب – ARANESP 20
  • ارانيسب – ARANESP 300
  • ارانسب – ARANESP 30
  • ارانيسب – ARANESP 60
  • ارانسب – ARANESP 80

أسباب فقر الدم

فقر الدم هو مرض من جميع الأمراض التي يعرض له أي إنسان ولكن أكثر الناس تعرضا له هم الحوامل ويكون ذلك راجع لأسباب عدة من بينها:-

  • أحيانا ما تفتقد الوجبات الغذائية التي تقوم المرأة بتناولها في تلك الفترة لعنصر الحديد، مما يسبب الإصابة بذلك المرض.
  • عدم قدرة جسم المرأة على تعويض كميات الدم التي تم افتقادها في كلا من فترتي الحمل والولادة.
  • شرب كميات كبيرة من الشاي وخاصة من تناولها أثناء الطعام، حيث أن ذلك يمنع الجسم من امتصاص الحديد اللازم له.

أعراض مرض فقر الدم

يحدث في فترة الحمل تغيرا كبيرا في جسم المرأة بعضها قد يكون طبيعيا والبعض الاخرى يوحي بالخطر، لذا لابد من معرفة كافة الأمور التي تتعلق بك أثناء تلك الفترة، حيث أن أعراض الإصابة فقر الدم تشبه كثيرا أعراض أخرى قد تشعرين بها في تلك الفترة، وعلى الرغم من ذلك فإنه يوجد العديد من الأعراض التى تجعلك تعرفين إذا كنتي مصابة بفقر الدم أم لا ومن هذه الأعراض:-

  1. عدم القدرة على التركيز نتيجة الصداع والألم الذي تصابين به في الرأس.
  2. الشعور بالإرهاق والتعب الشديد عند القيام بأي عمل حتى لو كان بسيطا، مع حدوث خفقان شديد في القلب وأحيانا ما يؤدي لعدم القدرة على التنفس.
  3. حدوث تغير في الوانات الجسم مثل الوجه يبدو أكثر اصفرارا تغير ملحوظ في لون الأظافر والشفاه.
  4. شحوب الوجه وظهور علامات الأرق الدائم عليه.
  5. نقص الوزن ويكون ذلك نتيجة لفقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الأطعمة الغذائية.

علاج فقر الدم للحامل

هناك العديد من أنواع العلاج المستخدمة في تلك الحالة، حيث أنه يتم استخدام العلاج تبعا لنوع الحالة وفقا للأسباب ومدى خطورتها ومن تلك العلاجات نذكر منها: –

  1. تناول المكملات الغذائية.
  2. تناول الوجبات الصحية الغنية بالحديد والفيتامينات.
  3. الامتناع عن تناول المنبهات مثل القهوة والشاي وغيرها، وذلك لأنها تمنع امتصاص الجسم للحديد.
  4. لابد من الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة التي تعمل على تزويدك بكرات الدم الحمراء.
  5. المتابعة التامة مع الطبيب وضرورة السير على الإرشادات التي يطلبها منك.

الحفاظ على صحة وحياة الجنين

  • منذ بداية الحمل وتهاب المرأة حدوث أي خطر على صحة وحياة الجنين لذا تهتم دائما بأمور حياته وتهتم بالتعرف عن الأمور التي تجعله في صحة جيدة، تهتم بأكلها لتغذيته.
  • وتراعي الحركات التي تقوم بها أثناء فترة الحمل، المتابعة المستمرة مع الطبيب طيل تلك الفترة وحتى الأشهر الأولى من الولادة.

في ختام مقال اليوم ننصح بعدم استخدام أي من الأدوية المذكورة بغير استشارة من الطبيب.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا