نزول المشيمة بدون دم الأسباب والعلاج

المشيمة المنزاحة هي المسمى العلمي والطبي لحالة نزول المشيمة أحد المشاكل الشائعة أثناء الحمل التي تظهر في الشهر الخامس وتحديداً الأسبوع 20 ، أن نزول المشيمة يعني تحركها إلى أسفل في موضع غير صحيح مما يجب اكتشافه مبكراً وأتباع تعليمات الطبيب تجنباً من مخاطر هذا على الجنين، عبر أنا مامي نوضح الفرق بين نزول المشيمة بدون دم ونزول المشيمة بدم ، فتابعونا.

نزول المشيمة بدون دم

  1. يعد النزيف المهبلي أحد الأعراض الرئيسية التي تشير إلى وجود مشكلة في المشيمة خاصة نزول المشيمة إلى أسفل.
  2. وبالرغم من ذلك بعض السيدات الحوامل تعاني من مشاكل المشيمة مع انعدام النزيف المهبلي.
  3. أن نزول المشيمة بدون دم هو أقل حالات المشيمة المنزاحة خطورة.
  4. أنها مشكلة تحتاج إلى الاهتمام والمتابعة مع الطبيب حتى ارتفاع المشيمة وعودتها إلى مكانها الطبيعي، وهذا يحدث مع كبر حجم ووزن الجنين.
  5. أما في حالة استمرار نزول المشيمة يكون الإجراء الطبي الولادة المبكرة القيصرية للحفاظ على حياة الجنين .
  6. ينصح بالراحة التامة عند نزول المشيمة بدون دم مع تجنب رفع الأوزان الثقيلة أو ممارسة مجهود كبير لأن هذا يؤدي إلى النزيف المهبلي مما يعني عدم استقرار وضع الحمل ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على الجنين.
  7. لتوضيح الفرق بين نزول المشيمة بدم ونزول المشيمة بدون دم ، أن كلما تعرضت الزوجة الحامل إلى نزيف مهبلي كلما كان الحمل غير مستقر أو زادت مخاطر الإجهاض أو الولادة المبكرة ، بينما المشيمة المنخفضة بدون دم أقل مخاطر وتأثيرها السلبي على الجنين قليل.
  8. ينصح أطباء النساء بضرورة المتابعة أثناء الحمل وإجراء كافة الفحوصات الطبية المتعلقة بالمشيمة لاكتشاف أي مشكلة في وقت مبكر ، خاصة أن أحياناً تحدث مشاكل في المشيمة بدون أعراض.

عوامل خطر لنزول المشيمة

يقول أطباء النساء أن هناك عوامل خطر وهي التي تجعل الزوجة أثناء الحمل أكثر عرضة لمشاكل المشيمة بشكل عام ونزول المشيمة بشكل خاص، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  1. الحمل بتوأم أو الحمل متعدد الأجنة.
  2. نزول المشيمة في حمل سابق.
  3. الولادة القيصرية في حمل سابق.
  4. الإجهاض في حمل سابق.
  5. مشاكل في الرحم.
  6. الحمل في عمر 35 أو أكثر.
  7. التدخين أو تعاطي المواد المخدرة أو الكحوليات.

كيفية تشخيص نزول المشيمة

  1. من الضروري أثناء الحمل المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء الذي يقوم بإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية عبر البطن أو المهبل لمعرفة الحالة الصحية للمشيمة.
  2. إذا أشتبه الطبيب من خلال فحص الموجات الفوق الصوتية في نزول المشيمة سوف يتجنب في الزيارات القادمة الفحوصات المهبلية لمنع النزيف المهبلي الحاد والغزير.
  3. إلى جانب لجأؤه إلى فحوصات منتظمة للتحقق من موضع المشيمة وتأثيرها على الجنين.

علاج انخفاض المشيمة

بسؤال أطباء النساء والتوليد عن علاج انخفاض المشيمة وأفضل طريقة لعودتها أو رفعها إلى أعلى أكدوا ما يلي:

  1. أن للأسف لا يوجد علاجات طبية أو عملية جراحية يمكن الاستعانة بها لرفع المشيمة المنخفضة إلى أعلى.
  2. أنما العلاج الوحيد فحوصات المشيمة ومتابعتها حتى ترتفع من تلقاء نفسها من خلال زيادة وزن الجنين وتمدد حجم الرحم مما يحفز المشيمة على الارتفاع.
  3. ولكن في حالة عدم رفعها يكون من الضروري للحامل والجنين ومن أجل الحفاظ على حياتهم وصحتهم إجراء عملية ولادة مبكرة وقيصرية في الأسبوع 36 أو الأسبوع 37 من الحمل.
  4. وبعد ولادة الجنين سوف يتم نقله إلى غرفة رعاية الأطفال حديثي الولادة لفحصه والكشف عليه لأن الأطفال المولودين مبكراً عرضة لمشاكل صحية بسبب ولادتهم غير مكتملين النضج أو النمو.

ومن ناحية أخرى، يقدم أطباء النساء بعض النصائح التي يمكن أتباعها أثناء الحمل لتحفيز المشيمة على الرفع.

  1. ينصح الزوجة الحامل بالنوم على الجانب الأيسر مع الابتعاد عن النوم على الجانب الأيمن.
  2. ينصح بالجلوس دائماً في وضعيات مريحة.
  3. ينصح بالابتعاد عن التوتر والقلق والحفاظ على الحالة النفسية الإيجابية لأن تدنى الحالة المزاجية بسبب مشكلة المشيمة يؤثر سلبياً ويقلل من فرصة رفعها لأعلى.
  4. تحتاج الزوجة الحامل التي تعاني من انخفاض المشيمة إلى الراحة التامة ، الأمر الذي يساعد على رفع المشيمة ، كما أن في حالة عدم رفعها يقلل من المخاطر السلبية على الجنين، وهذا يتطلب عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى كالذهاب إلى طبيب النساء.
  5. فضلاً عن عدم ممارسة الأعمال المنزلية اليومية مع الاستعانة بأحد الأقارب أو الأصدقاء للقيام يها.
  6. مع الراحة على الفراش أو الأريكة ، النوم الجيد والمتواصل الذي لا يقل عن ثمان ساعات في اليوم ، الابتعاد عن حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة أي أنشطة تحتاج إلى مجهود كبير.
  7. ينصح بالاهتمام الجيد بالحمية الغذائية وتناول الأطعمة الصحية التي توفر العناصر التي يحتاجها الجنين.
  8. علاوة على ذلك ، يجب تكثيف زيارة طبيب النساء والولادة حتى الاطمئنان على رفع المشيمة أو إجراء عملية الولادة ، كما يجب إبلاغ الطبيب فوراً في حالة نزول نزيف مهبلي ، أو إبلاغه في حالة نزول ماء الجنين أو السدادة المخاطية لأن نزولهم يعني الولادة المبكرة السريعة.

نزول المشيمة والجماع

  1. أن الزوجة الحامل التي تعاني من نزول المشيمة تسأل عن ممارسة الجماع والاتصال الجنسي وتأثيره على الجنين.
  2. بسؤال أطباء النساء والتوليد أكدوا أن من الضروري الابتعاد عن الجماع عند انخفاض المشيمة لأن هذا يؤثر سلبياً على الجنين ويزيد من مخاطر حدوث نزيف مهبلي.
  3. يفضل الابتعاد عن الاتصال الجنسي حتى التأكد من رفع المشيمة وعودتها إلى وضعها الطبيعي.

فيديو عن نزول وانخفاض المشيمة

نقدم للزوجات الحوامل اللاتي تعانن من مشكلة انخفاض المشيمة فيديو عنوانه ( المشيمة المنزاحة النازلة سببها وأعراضها وكيف تطلع لوضعها الطبيعي) :

 

للمزيد يمكنكم متابعة:

يمكنكم الاستفسار أو التعليق على مقال نزول المشيمة بدون دم ، نوعدكم بسرعة الرد بعد الرجوع إلى أطباء النساء لمساعدة الزوجات الحوامل على علاج مشاكل المشيمة دون إضرار بصحة الجنين.

المصدر
Placenta previaPlacenta previaLow-Lying Placenta (Placenta Previa)Placenta Previa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى