كيف تكون حركة الجنين وماذا افعل اذا كانت قليلة

حركة الجنين متى وكيف تشعرين بها؟ يعد الشعور بحركة طفلك أسمى شعور وأجمل شعور تنتظره السيدة في حياتها، فهي الرسالة التي يقوم الطفل بتوجيهها إلى الأم ويخبرها فيها أنه بخير، ولكن العديد من السيدات قد لا يستطعن التفرقة ما بين حركته وبين حركة الأمعاء خاصة إذا كان ذلك هو الحمل الأول لها أو إذا كانت السيدة تعاني من السمنة ومشاكل القولون، لذلك سوف نتعرف أكثر على حركة الجنين وعلى دلالاتها المختلفة بالتفصيل عبر هذا المقال مع موقع أنا مامي.

متى أشعر بحركة الجنين

  • تبدأ الحركة للطفل بداية من ظهور النبض لكن لا تشعر السيدة بها حيث أن حجم الجنين لا زال ضعيف وصغير للغاية.
  • من المفترض أن تشعري سيدتي بالحركة الأولى ما بين الأسابيع ال16 وحتى الخامس والعشرين من الحمل.
  • أما إذا كان ذلك هو الحمل الأول لك فإنك لن تستطيعي الشعور بها إلا مع الأسبوع الخامس والعشرين، وذلك لقلة خبرة الأم وعدم قدرتها على التفرقة ما بين حركة الأمعاء وحركة الطفل، لكن مع التقدم في الحمل تستطيعين الشعور بها وتمييز نمط الحركة الثابت.
  • أما إذا كان هذا هو الحمل الثاني أو الثالث لك فإنك تستطيعي التمييز بين حركته وغيرها من الحركات المختلفة بداية من الأسبوع السادس عشر من الحمل.

كيف تكون حركة الجنين

تكون حركة الجنين في البداية ضعيفة للغاية وذلك لأن حجم الجنين يكون ضعيف وصغير، لذلك تشبه الحركة في البداية حركة أسماك الزينة أو حركة الفراشة أو فرقعة حبات الفشار، ولكن مع التقدم في الحمل وزيادة وزن الجنين تصبح الحركة أقوى للغاية حيث يقوم الطفل بتوجيه ركلات قوية لك.

كذلك تختلف الحركة من بين طفل إلى أخر حيث أن هناك أطفال نشيطة وأطفال غير نشيطة وهذا أمر طبيعي، وعليك أن تعلمي أن هناك وقت ينام فيه الجنين ويصل إلى 40 دقيقة، وقد يتحرك الجنين في أوقات نشاطك لذلك قد لا تشعرين بها، أما إذا أردت الإحساس بحركته عليك الاسترخاء وتناول كوب من العصير أو قطعة من الحلوى.

قلة حركة الجنين

يجب عليك سيدتي مراجعة حركة الطفل بصورة مستمرة فإذا لم تشعري ب 10 حركات متتالية للجنين خلال فترة ساعتين على الأقل، يجب أن يتم مراجعة الطبيب المختص خاصة إذا كنت قد تخطيت الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل.

حيث أن قلة حركته قد تكون دليل على وجود مشكلة صحية أو وجود مشكلة في الحبل السري أو نقص في الأكسجين وهنا تكون حركة الطفل قوية للغاية وبعدها تبدأ الحركة في الانخفاض.

أما كثرة الحركة للجنين فهي دليل على صحة الجنين ودليل على الحيوية والنشاط، لكن إذا كنت تعانين من كثرة حركة الطفل وتعانين من توجيه الضربات والركلات القوية لك، فعليك تجنب تناول الكافيين أو الحلويات والعصائر حيث أنها تزيد من نشاط الجنين وتحفز جهازه العصبي على الحركة، كذلك عليك المشي لمدة ربع ساعة فهذا الأمر يهدئ من نشاط الجنين ويساعده على أخذ فترة من الراحة والنوم.

المراجع

1

2

3

قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.