أسباب استئصال الرحم

أسباب استئصال الرحم

استئصال الرحم هو أحد العمليات الجراحية التي تلجأ إليها العديد من النساء نتيجة الإصابة بحالة طبية في الجهاز التناسلي الأنثوي ، حيث نطلع على أسباب الخضوع لتلك العملية لإزالة الرحم التي يكون لها تأثير سلبي على الحالة النفسية للمرأة بسبب الحرمان من الإنجاب مرة أخرى.

الأورام الليفية الرحمية

  • الورم الليفي الرحمي أحد الحالات الطبية التي تلجأ فيها المرأة إلى عملية استئصال الرحم ، وفهي من أنواع الأورام الغير سرطانية الحميدة التي تنمو على الرحم وتسبب للمرأة بعض الأعراض مثل النزيف المهبلي الغير طبيعي وتقلصات أسفل البطن مع ألم الجماع.
  • يمكن أن يعالج بالأدوية ولكن التدخل الجراحي هو إجراء مهم بحالة عدم الاستجابة للعلاج بهدف منع الورم من النمو أو التحول للورم الخبيث.

النزيف غير طبيعي

  • النزيف غير طبيعي يعرف بتسرب دم خارج أوقات الدورة الشهرية بكميات كبيرة يحتاج للمزيد من الفوط الصحية ، حيث يرجع سببه إلى الإصابة ببعض الحالات الطبية مثل سرطان الرحم أو الورم الليفي بالرحم ، أو التقلب الهرموني.
  • حين تفشل العلاجات الدوائية يقترح أخصائي طب النساء التدخل الجراحي لاستئصال الرحم والذي يعد العلاج الأول بحالة النزيف المهبلي الغزير الذي يصعب السيطرة فيه لحماية حياة المرأة التي تكون مهددة بالخطر أو الوفاة.

بطانة الرحم المهاجرة

  • تعرف بأنها حالة طبية ينمو فيها الأنسجة المبطنة للرحم في أماكن غير طبيعية خارج الرحم مثل تجويف الحوض أو في المبيض أو في قناني فالوب ، وتسبب للمرأة أعراض مثل النزيف المهبلي بين الفترات الشهرية مع ألم أسفل البطن وآلام أثناء العلاقة الجنسية.
  • يعالج بالأدوية الهرمونية أو التدخل الجراحي لإزالة الأنسجة الغير طبيعية ، كما يلجأ الطبيب إلى جراحة استئصال الرحم مع الحالات المزمنة.

تضخم بطانة الرحم

  • تضخم أو سماكة بطانة الرحم أحد الحالات الطبية التي تحدث بفعل التقلب الهرموني كما أن تجاهل العلاج يعد أمر خطيراً لأنه يرفع عامل الخطورة للإصابة بسرطان الرحم.
  • تعالج الحالات البسيطة بالأدوية الطبية ، لكن يرشح دكتور النساء التدخل الجراحي لاستئصال الرحم مع الحالات المزمنة ولاسيما مع الاشتباه في تحوله إلى سرطان الرحم.

هبوط الرحم

  • هبوط الرحم أو تدلي الرحم هي حالة طبية فيها يهبط الرحم إلى أسفل في اتجاه المهبل ، عادة يحدث بفعل الولادة الطبيعية المتكررة أو ضعف عضلات الحوض مع تقدم العمر.
  • يعالج بالأدوية الطبية أو التمارين الرياضية مع الحالات البسيطة ولكن الحالة المتوسطة أو المزمنة يجب فيها التدخل الجراحي مثل عملية استئصال الرحم.

العضال الغدي

  • يحدث العضال الغدي مع نمو الأنسجة المبطنة للرحم داخل عضلة الرحم حيث تسبب للمرأة بعض الأعراض مثل النزيف المهبلي بين الفترات الشهرية وألم أسفل البطن.
  • يوصى أخصائي طب النساء بجراحة استئصال الرحم لاسيما مع فشل العلاج بالأدوية أو مع تطور الحالة الصحية للمستوى المزمن.

السرطان

  • أحد الأسباب المؤدية إلى استئصال الرحم هو إصابة المرأة بأحد الأورام السرطانية بالجهاز التناسلي الأنثوي مثل سرطان الرحم أو سرطان المبيض أو سرطان عنق الرحم أو سرطان بطانة الرحم.
  • يذكر أن تلك الأورام لها طرق علاجية أخرى مثل العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي ، ولكن طريقة العلاج يتم تحديد من قبل أخصائي طب النساء وفقاً لتقييمه الطبي للحالة الصحية للمرأة.

العدوى

  • يلجأ طبيب النساء إلى عملية جراحية لاستئصال الرحم مع الإصابة بعدوى بكترية تنقل عبر الجنس التي تنشر في الجهاز التناسلي الأنثوي حتى تصل للرحم ، وتسبب للمرأة التهاب بالرحم .
  • يذكر أن من الممكن أن يرشح الطبيب بعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى ، ولكن مع الحالات المزمنة التي توصلت فيها العدوى للرحم تكون جراحة استئصال الرحم من التدخلات الطبية المهمة.

للمزيد نرشح لكي قراءة مقال أين يذهب السائل المنوي بعد استئصال الرحم وإفرازات المهبل

أسباب استئصال الرحم ترتبط بفترة الحمل

هناك بعض الأسباب التي تدفع دكتور النساء بعد الولادة بإجراء عملية جراحية لاستئصال الرحم  كما أشارت الدراسات العلمية بارتفاع معدلات حدوثها مع الولادة القيصرية .

التصاق المشيمة

  • تعتبر أحد مضاعفات الحمل التي تحدث نتيجة التصاق المشيمة بجدار الرحم ، وهنا يقترح أخصائي طب النساء اللجوء للولادة القيصرية.
  • بعد خروج الطفل من المهبل أو البطن حسب نوع الولادة يقوم الطبيب بعملية جراحية لاستئصال الرحم إذا تعرضت الأم لنزيف مهبلي يصعب السيطرة عليه ، وتكون العملية بمثابة أمر حتمي لعدم تعرض حياتها للخطر أو الموت.

مضاعفات الولادة

  • يمكن أن تتعرض المرأة بعد الولادة لأحد المضاعفات التي تجبر الطبيب المختص بإجراء عملية لاستئصال الرحم ، وعادة تحدث مع ظهور النزيف المهبلي الحاد التي لا يتوقف ويصعب السيطرة عليه ، ويتم إجراء العملية خلال 24 ساعة  من الولادة.

نصائح قبل عملية استئصال الرحم

  • ينصح المرأة التي لديها خطة للإنجاب أن تتناقش مع أخصائي طب النساء في ذلك الأمر لإخباره بالرغبة في الحصول على أطفال ، مما يساعد على تعديل العملية واللجوء لخيارات طبية أخرى إن أمكن حسب الحالة الصحية للمرأة.
  • كما يمكن اللجوء لجراحة استئصال الرحم الأقل توغلاً التي فيها لا تفقد المرأة قدرتها على الإنجاب ، علماً بأنها لا تتناسب مع جميع الحالات ، وأحياناً يستوجب إزالة الرحم بالكامل مما يمنع القدرة على الحمل فيما بعد ، وذلك يعود للحالة الصحية.

نسبة نجاح عملية استئصال الرحم

  • يؤكد أطباء النساء أن عملية استئصال الرحم من التدخلات الجراحية الآمنة والمرتبطة بنسبة عالية من النجاح تصل إلى 95 % فأكثر ، وعلى المرأة عدم القلق من العملية .

كم تستغرق عملية استئصال الرحم

  • تسأل النساء قبل عملية استئصال الرحم عن كم من الوقت يستغرق ، حيث يرد الأطباء أن وقت العملية يختلف من امرأة لأخرى حسب حالتها الصحية ونوع الجراحة ، ولكنها عادة تتراوح من ساعة إلى ثلاثة ساعات.

شكل البطن بعد استئصال الرحم

  • أحد الآثار الجانبية المحتملة بعد عملية استئصال الرحم هي انتفاخ البطن التي تكون من الأعراض المؤقتة التي تظهر بفعل العملية ، ثم تختفي حين التئام الجرح.
  • كما ينصح المرأة بعد العملية بأتباع تعليمات الطبيب المختص مع أتباع نظام غذائي صحي لتسريع التعافي من الجراحة ، بجانب تناول الآكلات التي تمنع الغازات مما يساعد على تقليل مظهر البطن المنتفخ.

هل عملية استئصال الرحم خطيرة

  • تعتبر جراحة استئصال الرحم من التدخلات الجراحية الآمنة ولكن من الممكن أن تحدث بعض المضاعفات التي تكون جزءاً من مخاطر الخضوع لأي عملية جراحية.
  • ومن تلك الأضرار الجلطات الدموية أو العدوى أو رد فعل تحسسي من التخدير أو انقطاع الدورة الشهرية أو تلف المثانة أو المسالك البولية أو المستقيم.

أسئلة شائعة

أين يذهب السائل المنوي بعد استئصال الرحم؟

يقول الأطباء أن بعد عملية استئصال الرحم يحدث امتصاص للسائل المنوي لأنه لا يجد مكان للذهاب إليه ، وبالتالي عند دخوله أثناء الجماع يصل لتجويف البطن ثم يتخلص منه الجسم من منطقة المهبل مع الإفرازات أو الفضلات.

هل تفقد المرأة شهوتها بعد استئصال الرحم؟

يقول الأطباء أن بعض النساء من الممكن أن ينخفض لديها الشهوة الجنسية بعد عملية استئصال الرحم نتيجة للإصابة بجفاف المهبل ، كما تكون المرأة التي خضعت لعملية استئصال المبيض مع الرحم هي الأكثر انخفاضاً في الشهوة ، علماً بأن هناك نساء لا تشعر بتعييرات في الجنس بعد العملية.

هل استئصال الرحم يؤثر على صحة المرأة؟

ترتبط عملية استئصال الرحم ببعض المضاعفات الصحية مثل الإصابة بتدلي المهبل ، أو انقطاع الدورة الشهرية أو الإصابة بأمراض القلب أو الضغط المرتفع أو السمنة ، بالإضافة إلى الأمراض النفسية بسبب عدم تقبل المرأة فكرة عدم القدرة على الإنجاب مرة أخرى.

كيف تعيش المرأة بعد استئصال الرحم؟

ينصح للنساء بعد استئصال الرحم بممارسة التمارين الرياضية المقوية لعضلات الحوض للوقاية من تدلي المهبل ، بجانب العناية بالنظافة الشخصية والتغذية الجيدة وتناول الأطعمة الصحية لمنع السمنة.

المصدر
8 Common Reasons for a Hysterectomy10 Reasons for Hysterectomy, Plus Benefits and Side Effects Hysterectomy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى