رعاية حديثي الولادة

مدة رضاعة الطفل .. علامات شبع الطفل الرضيع

يطرح هذا المقال سؤال ما هي مدة رضاعة الطفل ، إذ يحتاج الطفل منذ اليوم الأول للولادة إلى عمر السنتين للرضاعة الطبيعية، حيث تتفاوت مدة رضاعة الطفل باختلاف عمر الطفل الرضيع ووزنه، فكلما كان الطفل أكبر سناً ،كلما كانت حجم معدته أكبر، كلما كان يحتاج مدة زمنية أكبر في الرضاعة الطبيعية.

يحتاج الطفل الرضيع إلى الرضاعة الطبيعية من أجل النمو، فالحليب الذي يمتصه من ثدي الأم هو لبن نقي ولا تحتوي على بكتريا بعكس الرضاعة الصناعية، إذ ينصح بمتابعة وملاحظة الطفل أثناء الرضاعة لكى نعرف متى شعر بالشبع، وكم المدة الزمنية التي استغرقها في الرضاعة، وسوف نوضح لكم من خلال موقع أنا مامي معلومات تفصيلية عن المدة الزمنية اللازمة لرضاعة الطفل.

مدة رضاعة الطفل

تتفاوت المدة الزمنية للرضاعة الطبيعية من طفل رضيع لأخر ، إذ أن الأطفال الرضع يحصلون على غذائهم من اللبن الموجود بثدي الأم، وسوف نوضح مدة رضاعة الطفل فيما يلي:

مقالات ذات صلة
  • بدءاً من اليوم الأول للطفل إلى عمر الخمس شهور، يكون اللبن هو الغذاء الرئيسي للطفل، إذ تستغرق الفترة الزمنية للرضاعة حوالي 4 دقائق لكل جرعة لبن من حلمة ثدي الأم.
  • وبعد الشهر الخامس، يمكن أن تلجأ الأم  إلى إضافة بعض المنتجات الغذائية للطفل مع اللبن، إذ تستغرق المدة الزمنية للرضاعة حوالي 6 دقائق لكل جرعة لبن من حلمة ثدي الأم.
  • وبدءاً من الشهر السادس، يزيد حجم معدة الطفل الرضيع، وبذلك يحتاج إلى جرعة أكبر من اللبن حتى يشعر بالشبع، إذ تتراوح المدة الزمنية لامتصاص اللبن الطبيعي من حلمة ثدي الأم من 8 دقائق كحد أدنى إلى 15 دقيقة كحد أقصى.
  • كما تتراوح المدة الزمنية للرضاعة الطبيعية التي تضمن نمو طفلك وتمتعه بصحة جيدة  من سنة إلي سنين، وبالرغم من ذلك نجد أن بعض الأمهات تحرص على إرضاع طفلها لمدة ست أشهر فقط، كما تلجأ بعض الأمهات إلى الرضاعة الصناعية بسبب نقص نسبة الحليب من ثديها.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد بعض الأمهات تعتمد على الرضاعة الصناعية وترفض الرضاعة الطبيعية، إذ ترى أن الرضاعة الطبيعية تسبب ترهل في منطقة الصدر، الأمر الذي يجعلها تبتعد عن الرضاعة الطبيعية، وهذا سلوك خاطئ، حيث أنها تضر صحة ابنها وتحرمه من الغذاء والنمو، وهؤلاء الأطفال الرضع الذين يحصلون على اللبن من الرضاعة الصناعية هم أكثر عرضة للأمراض الصحية من الأطفال الرضع الذين يحصلون على اللبن من الرضاعة الطبيعية.

كم مدة الرضاعة الطبيعية في القرآن

تناولت آيات القرآن الكريم المدة الزمنية للرضاعة الطبيعية التي يحتاجها الطفل، إذ تبلغ هذه المدة عامين، فهذه المدة كافية لكي يحصل الطفل الرضيع على كمية اللبن التي يحتاجها من أجل النمو والتمتع بصحة جيدة، حيث أشارت العديد من الدراسات إلى تعرض الأطفال الرضع  إلى العديد من الأمراض الصحية في حالة اعتماد الأم على الرضاعة الصناعية أو توقف الرضاعة الطبيعية  قبل العامين.

طريقة رضاعة الطفل

أن الطريقة الصحيحة لوضعية جسم الطفل الرضيع هي التي تضمن حصوله على القدر الذي يحتاجه من لبن الأم، فالوضعية الخاطئة تجعل الطفل غير قادر على امتصاص اللبن، الأمر الذي يجعله يشعر بالجوع بسرعة، لذا نقدم أفضل طريقة صحيحة لرضاعة للطفل، وهي كالآتي:

  • يجب على الأم إمساك طفلها أثناء الرضاعة الطبيعية بحيث يكون فم الرضيع قريباً من منطقة الثدي، كما تكون الأم جالسة من ناحية الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر، وهذه الوضعية تساعد الطفل على امتصاص أكبر قدر من اللبن.
  • يجب أن يكون فم الطفل الرضيع في حلمة الثدي الأول للأم لمدة تصل إلى أربعة دقائق.
  • وبعدها يوضع فم الطفل الرضيع في حلمة الثدي الثاني للأم لمدة تصل إلى أربعة دقائق.
  • أن أتباع هذه الطريقة تضمن حصول الطفل على الجرعة اللازمة لإشباعه.

وهناك علامات إذا ظهرت أثناء قيام الطفل الرضيع بامتصاص اللبن من ثدي الأم يجب استشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب وراء هذه العلامات التي قد تكون مؤشر لإصابة الطفل  بمرض ما، وهذه العلامات هي كالآتي:

  • شعور الطفل بالجوع بعد الرضاعة الطبيعية مباشرة، الأمر الذي يدل على مشكلة تتعلق بعدم استطاعة الطفل الرضيع على امتصاص الحليب من ثدي الأم، ومن أبرز هذه المشاكل إصابته بالتهاب أو قرحة بمنطقة الفم.
  • يعد نقص نسبة البول أو البراز من علامات إصابة الطفل الرضيع بمرض ما.
  • الميل إلى البكاء فترات طويلة.
  • شعور الطفل بالإرهاق والتعب الناتج عن قلة ساعات النوم.
  • ثبات وزن الطفل، وعدم زيادته، الأمر الذي يشير إلى مشكلة تجعل وزن الطفل أقل من الوزن الطبيعي.
  • ملاحظة الأم قلة أو زيادة في مدة رضاعة الطفل، إذ يرجع هذا إلى أسباب كثيرة منها إصابة الطفل بالإمساك، أو وضعية خاطئة للطفل من حلمة الثدي، بالإضافة إلى أمراض صحية تتعلق بعملية البلع عند الطفل.
  • وهناك علامة أخرى خاصة بالأم، لكنها تشير إلى مشكلة بالطفل، وهي شعور الأم بتراكم اللبن في الثدي، بالإضافة إلى الشعور بثقل في الثدي، فهذا الشعور يعني أن الطفل لم يمتص اللبن من ثدي الأم.

علامات شبع الطفل الرضيع

هناك علامات ومؤشرات تساعد الأم على معرفة إشباع طفلها من الرضاعة الطبيعية، وهذه العلامات هي كالآتي:

  • أن الطفل عندما يشعر بالشبع يمتنع عن شرب لبن الأم من خلال إخراج فمه من حلمة ثدي الأم، وبالرغم من إخراج فمه من حلمة الثدي إلا انه يظل في حضن أمه التي تمثل له كل معاني الحب والاحتواء والحنان.
  • بعد أن يشعر الطفل الرضيع بالشبع يغلب عليه النوم والنعاس، إذ تجد الأم طفلها نائماً على صدرها.
  • تشعر الأم بانخفاض ثقل الثدي، وذلك لأن الطفل الرضيع قد امتصاص كمية اللبن الموجودة في ثديها.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

تعتبر الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل، ومنها يحصل الطفل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل النمو، إذ تتمثل فوائد الرضاعة الطبيعية فيما يلي:

  • من خلال حليب الأم ، يحصل الطفل الرضيع على العديد من العناصر الغذائية التي تزيد من قوة جهازه المناعي، حيث تحميه من الإصابة بأمراض الإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل الرضيع من الإصابة بمرض متلازمة موت المهد المفاجئ .
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الإصابة بالأمراض البكترية.
  • تقي الطفل الرضيع من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي كمرض التهاب المعدة، وتقلصات المعدة، بالإضافة إلى الحموضة.
  • يحتوي لبن الأم على بكتريا تحمي الطفل من أمراض الجهاز التنفسي كمرض الربو.

للمزيد يمكنك متابعة : –

متى يجلس الطفل واضرار اجباره على الجلوس مبكرا

 

وفي نهاية مقال اليوم عن مدة رضاعة الطفل ، يجب الإشارة إلى أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، إذ ينصح باستمرار الرضاعة الطبيعية للطفل إلى أن يصل عمر العامين، فتوقف الرضاعة الطبيعية قبل أن يبلغ هذا العمر يعرضه للأمراض الصحية الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي، كما يجب على الأم زيارة الطبيب من فترة لأخرى لفحص الجنين والتأكد من سلامته، الأمر الذي يساعد على اكتشاف المرض في وقت مبكر، وبالتالي تزيد نسبة الشفاء.

المراجع

1-

2-

3-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى