أول علامات سرطان الثدي ظهورًا

سرطان الثدي من الأمراض المهددة للكثيرات من النساء أكثر من الرجال لكونه أكثر شيوعاً بين فئات المرأة ، فيكون له علامات تحذيرية أبرزها تغييرات في شكل أو حجم الثدي ، أن الفحص المبكر عنه العلاج الوقائي لاكتشافه مبكراً لأن الأطباء يؤكدون أن له العديد من الأعراض و لكن مع تجارب النساء المصابات بذلك المرض أتضح أنه يظهر عادة بدون أعراض في مراحلة الأولى ، بينما الأعراض تكون مع تطور الورم ، أن له العديد من العلاجات التي يكون أقاسها على المرأة استئصال الثدي مما يستوجب الوقاية منه الذي يكون خير من العلاج كما أن التشخيص المبكر يؤدي لسرعة العلاج لكون الورم يكون حميد قبل أن يتحول لخبيث ، لخطورة المرض صحياً و نفسياً نتعرف على طبيعة هذا المرض بالتفصيل و أسبابه و طرق علاجه ، لكن في البداية نتناول عبر أنا مامي  أول علامات سرطان الثدي ظهورًا ، فتابعونا.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا

لمعرفة العلامات الأولى المبكرة للاشتباه في سرطان الثدي يستوجب الرجوع إلى الأطباء المتخصصون الذين قالوا أن هناك أعراض تحذيرية لسرطان الثدي يستوجب عدم تجاهلها و زيارة عيادة أمراض النساء لتأكيد المرض أو نفيه ، فتشمل أعراض سرطان الثدي المبكرة:

  • نزول إفرازات من الثدي يكون لونها أحمر أو بني أو أصفر أو أبيض شفاف.
  • رؤية جزء من الثدي متورم كأنه كيس خاصة إذا كان ملمسه صلب.
  • ظهور نتوءات في الثدي أو تحت الإبط.
  • طفح جلدي على جلد الثدي.
  • سماكة أنسجة الثدي.
  • تهيج أو ألم في الثدي.
  • احمرار أو التهاب الثدي.
  • قشور طبقة جلد الثدي.
  • ألم بحلمة الثدي.
  • زيادة حجم الثدي.
  • مع الوضع في الاعتبار أنها هذه الأعراض تكون متشابهة مع حالات طبية أخرى غير سرطان الثدي فالطبيب هو الذي يحدد السبب بعد الفحص الجسدي للثدي مع بعض الاختبارات الطبية الأخرى.
  • يذكر أن أعراض سرطان الثدي واحدة في جميع الفئات العمرية ، حيث أعراض سرطان الثدي في سن الأربعين مثلها مثل أعراضه قبل الأربعين ، فهناك خطأ شائع معتقد بين النساء حول أختلاف الأعراض وفقاً للعمر فأنه يختلف وفقاً لتتطور و مرحلة الورم.

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً للمرضعة

  • ترى العديد من الأمهات المرضعات تغييراً في الثدي مما يجعلها تقلق و تشبيه في سرطان الثدي.
  • يقول الأطباء أن سرطان الثدي غير شائع فترة الرضاعة فيمكن أن تكون تغييرات الثدي علامة على حالة طبية أخرى مثل التهاب الضرع الأكثر شيوعاً للأمهات المرضعات يرجع نتيجة عدوى.
  • أن احتمال سرطان الثدي وارد للأم المرضعة لكونها سيدة فتكون النساء أكثر عرضة لذلك المرض.
  • هنا تلاحظ الأم المرضعة ألم الثدي المستمر الذي لا يختفي.
  • تغييرات ملحوظة في حجم الثدي أو شكله كرؤية جزء منه صلب الملمس.
  • طفح جلدي أو قشور بجلد الثدي.
  • يذكر أن من الغير شائع سرطان الثدي للمرضعات لأن الدراسات العلمية توصلت إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر سرطان الثدي على المدى القريب و المدى البعيد.

أعراض سرطان الثدي الخبيث

هناك أعراض تشير إلى تطور الورم و تحوله إلى خبيث مما يتطلب العلاج السريع قبل تفاشي الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم كالعضلات و العظام ، و عن الأعراض التحذيرية لسرطان الثدي الخبيث:

  • تضخم أو تورم ثدي واحد عن الأخر بشكل ملحوظ.
  • نقرات أو طفح جلدي على بشر جلد الثدي.
  • تضخم أو تورم الغدد الليمفاوية في الإبط.
  • رؤية كتلة صلبة في الثدي لا تختفي.
  • تراجع حلمة الثدي إلى الداخل.
  • فقدان الوزن غير مبرر الأسباب.
  • رؤية عروق على الثدي.
  • قشور على جلد الثدي.

أعراض سرطان الثدي الالتهابي الحقيقية

يكون هذا النوع من أنواع سرطان الثدي النادر له أعراض مبكرة لا ينصح بتجاهلها فيستوجب مراجعة الطبيب:

  • انقلاب حلمة الثدي و تغير ملحوظ في موقعها أو هيئتها.
  • تغير لون بشرة الثدي للون الوردي أو الأرجواني.
  • تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الإبط.
  • تورم الثدي أو زيادة حجمه.
  • كبر حجم الثدي بسرعة.
  • ألم أو حرقة الثدي.
  • ثقل الثدي .
  • حنان الثدي.
  • احمرار الثدي.
  • كدمات الثدي.

سبب الإصابة بسرطان الثدي

  • يقول الأطباء المتخصصون عن سبب سرطان الثدي أنه غير معروف الأسباب.
  • لكن هناك عوامل خطر تزيد من مخاطر الإصابة به مع تطور الخلايا السرطانية .
  • أول عوامل الخطر العامل الوراثي أو التاريخ العائلي للمرض خاصة إذا تم الإصابة به من فئة من الأسرة ذات القاربة الأولى .
  • تكون السيدات أكثر عرضة له من الرجال خاصة مع تقدم العمر.
  • أيضاً من عوامل خطر سرطان الثدي النظام الغذائي الغير صحي.
  • أو تناول الكحوليات أو التدخين أو المواد المخدرة.
  • أو السمنة و زيادة الوزن .
  • أو تناول العلاجات الهرمونية مثل حبوب منع الحمل أو الأدوية الهرمونية البديلة بعد فترة انقطاع دورة الطمث.
  • أو العلاجات الإشعاعية أو الكيميائية.
  • أو انقطاع دورة الطمث في وقت متأخر بعد عمر 55 عام.
  • أو البلوغ المبكر للفتيات و الحصول على الدورة الشهرية الأولى قبل 12 عام يجعلن أكثر عرضة للمرض في المستقبل و مع تقدم العمر .
  • هذه كانت عوامل الخطر ، مع الوضع في الاعتبار أن زيادة مخاطر الإصابة تكون نسبتها أكثر من توافر أكثر من عامل من عوامل الخطر.

مراحل تطور سرطان الثدي

  • يعيب هذه الخلايا السرطانية أنها سريعة النمو فيمكن أن تنمو لتتحول من حميد إلى خبيث ثم تنشر إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل العظام.
  • له أربعة مراحل كل مرحلة تكون أشد من المرحلة الأخرى.
  • المرحلة الأولى يكون الورم صغير الحجم حميد في البدايات ، يبلغ حجمه 2 سم.
  • المرحلة الثانية يزيد حجمه ليصل 2 سم إلى 5 سم، ينتشر العقد القريبة من الثدي.
  • المرحلة الثالثة يزيد حجمه أكثر ليكون 5 سم على الأقل ، يكون أكثر انتشاراً في الحجم و انتقل إلى عدد قليل من  الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الرابعة هي الأخطر يكون الورم انتشر إلى أعضاء و أجزاء من الجسم بعيدة مقل المخ ، الرئتين ، الكبد ، العظام.
  • للتعرف أكثر عن كيفية انتشار سرطان الثدي إلى الجسم يرجو متابعة أو قراءة هذا المقال هل سرطان الثدي يسبب ألم في الظهر.

تشخيص و علاج سرطان الثدي

في حالة الاشتباه أو ظهور العلامات المبكرة لسرطان الثدي أو رؤية ورم في الثدي عليه المرأة التوجه إلى الطبيب المختص لتشخيص إذا كان سرطان الثدي أو حالة طبية أخرى ، بعد تأكيد الإصابة يتناقش الطبيب حول العلاجات المتاحة الأفضل و الأسرع فعالية وفقاً لتطور السرطان:

تشخيص سرطان الثدي

  • هناك العديد من الخيارات الطبية التي يستخدمها الطبيب لتشخيص سرطان الثدي.
  • الموجات الفوق الصوتية على الثدي لرؤية الثدي من الداخل.
  • الماموجرام التشخيصي بالأشعة السينية الموجه على الثدي ، حيث تتسم بدقة تشخيصه.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي لرؤية أنسجة الثدي عبر صور توضيحية على جهاز الكمبيوتر.
  • بعد تأكيد الإصابة بسرطان الثدي يتم أخذ خزعة أو عينة من الورم لفحصه لمعرفة إذا كان حميد أو خبيث.
  • يساعد تشخيص سرطان الثدي على التعرف على المرحلة التي يكون فيه لأن له أربعة مراحل.

علاج سرطان الثدي

  • تختلف الطرق العلاجية لسرطان الثدي وفقاً لنوع و تطور الورم و مدى انتشاره و نموه في الجسم.
  • يوصى الطبيب المختص بالتدخل الجراحي لاستئصال أو إزالة أنسجة الورم.
  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي بهدف قتل الخلايا السرطانية.
  • أدوية تعمل على تقييد نمو الخلايا السرطانية لمنع تكاثرها و التحكم في الأعراض.
  • العلاجات الهرمونية التي تمنع نمو الخلايا السرطانية من خلال منع حصولها على الهرمونات التي تحتاج إليها للنمو و التكاثر و الانتشار.
  • العلاج البيولوجي الذي يهدف إلى العمل مع الجهاز المناعي لمحارية الخلايا السرطانية و التحكم فيها.
  • أيضاً أحياناً يوصى الطبيب في أشد الحالات باستئصال الثدي أنه أمر يدمر الحالة النفسية للمرأة أكثر من الحالة الصحية و العلاجات الطبية التي خضعت لها قبل العملية مثل التدخل الكيميائي .
  • مع تطور الطب تم اكتشاف طرق لحل هذه المشكلة التي تؤثر على الشكل الجمالي للثدي للمرأة أنه ترميم الثدي الذي يعمل على إعادة بناء هيكلة الثدي مرة أخرى بعد الاستئصال.
  • فيتم مناقشة الطبيب عن الوقت المناسب لإجرائه .

يمكنكم التواصل معنا عبر التعليقات لمعرفة رأيكم في مقال أول علامات سرطان الثدي ظهورًا ، نوعدكم بالرد على جميع التعليقات و الاستفسارات بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون و مناقشتهم لتقديم معلومات صحيحة من لسان الخبراء ، و انتظرونا غداً مع المزيد من المقالات التي تحظى باهتمامكم ، و شكراً للمتابعة.

المصدر
Breast CancerWhat Are the Breast Cancer Warning Signs?What to know about breast cancerThe early warning signs of breast cancerBreast Cancer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى