صحة المرأة

تجربتي مع قرحة عنق الرحم

يعد عنق الرحم من أهم الأعضاء الأنثوية ، أنه الجزء الأدنى من الرحم ومن خلاله يمر دم الدورة الشهرية من الرحم ليعبر منطقة المهبل ، حيث تصاب العديد من النساء بقرحة أو التهاب في عنق الرحم عبر أنا مامي نقدم تجربتي مع قرحة عنق الرحم ، فتابعونا.

تجربتي مع قرحة عنق الرحم

نقدم بعض التجارب التي عاشتها نساء وسيدات أصيبت بقرحة والتهابات في عنق الرحم فيما يلي:

  1. قالت زوجة أنها أصيبت بقرحة عنق الرحم بسبب داء المشعرات الذي وصل إليها عبر الاتصال الجنسي، وأنها الآن شفيت من المرض بعد تناولها أدوية مضادات حيوية لقتل العدوى.
  2. أشارت سيدة غير متزوجة أنها لا تعرف سبب الإصابة بقرحة في عنق الرحم ولكنها ترجح أن يكون السبب استمرارها لفترة زمنية في استخدام السدادات القطنية ، وأشارت أنها ذهبت إلى طبيبة النساء التي طلبت منها غسل منطقة المهبل يومياً بالماء المفلتر مع تناول أقراص مضاد حيوي مؤكدة أنها تعافت من القرحة في خلال ثلاث أسابيع.
  3. سردت سيدة معاناتها مع قرحة عنق الرحم موضحة أنها شعرت بصدمة عند الإصابة بالمرض لأنها كانت تفكر في الحمل وتعرف أن الحمل مع القرحة خطر للجنين وصعب، قالت أنها خضعت للعلاج الطبي واستمرت عليه ثم تعافت ، وأنها تتابع مع الطبيب حالياً حتى حدوث الحمل.

إنذار بقرحة في عنق الرحم

يوجد بعض الأعراض والعلامات التي تعد إنذار للنساء باحتمالية الإصابة بقرحة أو التهابات حادة في عنق الرحم ، ويجب فور الشعور بها زيارة عيادة طبيب النساء لفحص عنق الرحم ، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  1. نزول نزيف مهبلي غير طبيعي.
  2. نزول نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية.
  3. نزول نزيف مهبلي بعد الاتصال الجنسي أو الجماع.
  4. نزول إفرازات مهبلية رمادية اللون أو بيضاء اللون.
  5. نزول إفرازات مهبلية ذو رائحة قوية أو قبيحة.
  6. الشعور بألم في منطقة المهبل.
  7. الشعور بألم أثناء التبول.
  8. الشعور بألم أثناء الجماع أو الاتصال الجنسي.
  9. الشعور بألم في منطقة الظهر.
  10. الشعور بضغط في منطقة الحوض.
  11. ومن ناحية أخرى، أن من علامات القرحة الشديدة نزول إفرازات مهبلية مع صديد.
  12. ومما بالجدير بالذكر أن هذه أعراض قرحة عنق الرحم ولكن يمكن أن تصاب بعض النساء بالمرض دون أي أعراض.
  13. لاكتشاف المرض في مرحلة مبكرة إذا حدث مع عدم ظهور أعراض يكون من الضروري زيارة عيادة طبيب النساء مرة كل ثلاث أشهر من أجل فحص الأعضاء الأنثوية لاكتشاف الأمراض النسائية والاطمئنان على الصحة الإنجابية، هذا إجراء وقائي.

عوامل تسبب التهاب عنق الرحم

بسؤال أطباء النساء عن الأسباب التي تسبب قرحة أو التهاب في عنق الرحم أكدوا ما يلي:

  1. أن السبب الرئيسي والأكثر شيوعاً وانتشاراً في حالات الإصابة بقرحة عنق الرحم العدوى التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي مثل عدوى الهربس التناسلي أو عدوى الكلاميديا أو داء المشعرات أو مرض السيلان.
  2. يمكن أن يكون قرحة عنق الرحم بسبب الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وهنا تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم أو في المراحل الأولى من المرض.
  3. علاوة على ذلك، يوجد بعض العوامل التي تسبب نقل عدوى قرحة عنق الرحم منها حساسية من الواقي الذكري، أو حساسية من المواد الكيميائية التي توجد في السدادات القطنية.
  4. فضلاً عن البكتريا الفطرية التي تصيب منطقة المهبل وتصل إلى عنق الرحم مسببة قرحة أو التهاب.

علاج التهاب عنق الرحم

  1. أول طرق العلاج لقرحة والتهاب عنق الرحم إجراء الفحوصات التي يطلبها الطبيب لمعرفة سبب الإصابة بالمرض.
  2. بعد ذلك يتم الخضوع إلى العلاج وفقاً للسبب من خلال المضادات الحيوية التي تقتل العدوى.
  3. مع الاهتمام بالنظافة الشخصية .
  4. أما إذا كانت الإصابة بقرحة عنق الرحم سببها سرطان عنق الرحم يكون الحل الخضوع إلى عملية جراحية لإزالة الورم.

كيفية الوقاية من أمراض عنق الرحم

نقدم للنساء والسيدات بعض النصائح التي يجب أتباعها للوقاية أو تقليل مخاطر الإصابة بعدوى أو قرحة في عنق الرحم :

  1. ينصح بالاهتمام بالنظافة الشخصية الممثلة في غسل منطقة المهبل خاصة وقت نزول دورة الطمث من أجل الوقاية من البكتريا التي تنمو وتتكاثر لتصل إلى عنق الرحم.
  2. عند غسل منطقة المهبل يفضل الاستعانة بالماء المفلتر فقط مع تجنب المواد المعطرة أو الصابون أو غيرها من مواد التنظيف التي تحتوي على عناصر كيميائية لأنها تسبب حساسية والتهابات.
  3. وقت الدورة الشهرية يفضل الاستعانة بالفوطة الصحية وتغييرها كلما امتلأت بالدم مع تجنب السدادات القطنية التي تكون عامل من أسباب قرحة والتهاب عنق الرحم.
  4. في حالة ممارسة الجماع أو الاتصال الجنسي لابد من الاستعانة بوسائل طبية للحماية من نقل الأمراض الجنسية البكترية مثل الواقي الذكري، مع تجنب الجماع إذا أصيب الزوج أو الزوجة بأحد الأمراض البكترية أو المعدية.
  5. ومن ناحية أخرى أن فحص عنق الرحم والأعضاء التناسلية الأنثوية مرة كل ثلاث شهور من إجراءات الوقاية من مرض قرحة عنق الرحم أو غيره من أمراض النساء.

كم من الوقت يستغرق العلاج من قرحة عنق الرحم

  1. يختلف وقت العلاج من امرأة لأخرى باختلاف تطور المرض ومرحلة اكتشافه.
  2. تتراوح فترة العلاج للتعافي من المرض من أسبوع إلى ثلاث أسابيع.
  3. يشترط في حالات عدوى الاتصال الجنسي الامتناع عن الجماع حتى الشفاء.
  4. يفضل خضوع الزوج والزوجة معاً للعلاج.

هل يسبب التهاب عنق الرحم سرطان عنق الرحم

  1. نعم يمكن أن ينجم عن قرحة عنق الرحم الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  2. لذلك يجب اكتشاف المرض وعلاجه مبكراً قبل أن يتحول إلى سرطان.

هل قرحة عنق الرحم خطير للحامل

  1. نعم أن قرحة عنق الرحم من الأمراض النسائية الخطيرة للحامل.
  2. في بعض الأحيان تصاب الزوجات الحوامل بالمرض بسبب عدوى منقولة عبر الاتصال الجنسي.
  3. أثناء الحمل خاصة في الأشهر الأخيرة يتسع عنق الرحم لنزول الجنين من الرحم إلى الحوض من خلال عنق الرحم.
  4. الأمر الذي يعرض الجنين إلى الإصابة بعدوى تؤثر سلبياً على صحته أو تسبب مضاعفات الحمل والولادة أو تكون عامل للإجهاض ، وهذا يتوقف على الحالة الصحية للحامل والجنين معاً.

هل قرحة عنق الرحم تمنع الحمل

  1. نعم تعد قرحة عنق الرحم من العوامل التي تؤثر سلبياً على خصوبة المرأة مما يمنع الحمل.
  2. خاصة إذا تم اكتشاف المرض في مرحلة متأخرة.
  3. من مضاعفات ومخاطر قرحة عنق الرحم انتقال العدوى إلى بطانة الرحم وقناة فالوب أو الإصابة بالتهاب في الحوض، كل هذه العوامل تقلل من خصوبة المرأة مما يقلل من فرصتها في الحمل.

فيديو علاج أمراض عنق الرحم

من طرق العلاج الطبية الحديثة طريقة التبريد ، حيث نقدم لكم بالتفصيل هذه الطريقة وكيف تحدث وكم من الوقت تستغرق وما الأعراض التي تشعر بها المرأة أثناء العلاج ، كل هذا وأكثر يمكن معرفته من خلال مشاهدة هذا الفيديو (كيفية علاج عنق الرحم بالتبريد):

للمزيد يمكنكم متابعة:

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع قرحة عنق الرحم يمكنكم الاستفسار أو التعليق ، وإلى اللقاء في مقالات أخرى تتناول أهم أمراض النساء وطرق علاجها.

المصدر
CervicitisInflammation of the Cervix (Cervicitis)CervicitisCervicitis (Cervix Inflammation or Infection)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى