حركة الجنين كانه يرتجف او اهتزاز ماذا تدل

حركة الجنين كانه يرتجف او اهتزاز ماذا تدل ؟ ومتى تبدأ الأم بالشعور بها؟ وكيف تكون تلك الحركات، وما العوامل المؤثرة عليها؟ كل تلك التساؤلات تدور ببال الأمهات سواء ببداية الحمل أو مع بداية حركة الجنين، وحركة الجنين تتمثل في الركلات والحركات العضلية التي يقوم الجنين بعملها فور أن تتصل النهايات العصبية بالعضلات فتؤثر عليها للقيام بتلك الحركات، واليوم سنقدم لك ملفا شاملا عن حركة الجنين وسنجيبك على جميع التساؤلات التي تشغل بالك بخصوص هذا الموضوع، وكل ذلك وأكثر من خلال هذا المقال عبر موقع أنا مامي.

حركة الجنين كانه يرتجف او اهتزاز ماذا تدل

متى تشعر الأم بحركة الجنين

  • يختلف وقت الشعور بحركة الطفل من أم لأخرى وأيضا من حمل لآخر لنفس المرأة، حيث تبدأ الأم بالشعور بحركة الطفل بين الأسبوعين 16-25 من الحمل أي بداية من الأسبوع الثالث بالشهر الرابع أو منتصف الشهر السادس.
  • ومن المرجح إذا كان هذا الحمل الأول للأم فإنها لن تشعر بحركة الحنين حتى الأسبوع الـ 25 وذلك لصعوبة تحديد ما إذا كانت تلك حركاته أو مجرد اضطرابات بالمعدة.
  • بينما إذا كان هذا الحمل الثاني أو أكثر فتكون الأم قد اكتسبت خبرة أكبر في التعرف على حركة الطفل فمن الممكن أن تشعر بحركة الطفل بداية من الأسبوع الخامس عشر.

كيف تكون حركة الجنين

  • في البداية سيشعر الجنين دائما بالحاجة للحركة إذا كانت الأم بوضع الاسترخاء أو تجلس بهدوء لفترة طويلة.
  • قد يختلف نشاط الحركة وقوتها من جنين لآخر، فبعضهم يكونوا نشيطين للغاية وتتلقى الأم من خلالهم ركلات قوية، والبعض الآخر يكون نشاطهم أقل ولا يتحركون كثيرا.
  • في بداية الحمل يعد أمرا طبيعي أن لا تشعر الأم بحركة الطفل كل يوم أو أن تلاحظها، لكن بدايتا من الشهر السادس من الحمل يجب أن تشعر الأم بحركات الجنين يوميا، ويجب ألا تقل حركات الجنين عن عشرة حركات خلال ساعتين.
  • تقوم بعض الأمهات بوصف حركات الجنين في بداية الحمل أنها أشبه بحركة الفراشات بالبطن أو حركات حبات الذرة عند الفرقعة، ولكن مع تقدم مراحل الحمل تزداد حركات الجنين قوة وتكون ملاحظتها أسهل بكثير.

العوامل المؤثرة في حركة الجنين

توجد بعض العوامل التي تؤثر على نشاط الجنين وتحفيز الرغبة بالحركة لديه، وتتمثل تلك العوامل في:

  • نوم الأم، أو الاستلقاء.
  • الأصوات التي تحدث خارج الرحم، وخاصة صوت الأم.
  • الوقت، حيث يزداد نشاط الطفل خاصة في الليل بوقت نوم الأم.
  • يتأثر نشاط الجنين بقدر نشاط الأم.

يوصي العديد من الأطباء بعد حركات الجنين وتتبعها بدءا من الأسبوع الـ 28، فيجب أن لا تقل حركات الجنين عن ثلاثة حركات خلال نصف ساعة أو عشرة حركات خلال ساعتين يوميا.

ما العلاقة بين حركة الجنين وصحته

تنتشر الأقاويل حول أن نشاط الجنين قد يدل على نمو الجنين بشكل سليم، ولكن تم عمل الكثير من الدراسات والأبحاث حول ذلك الأمر ولكن لم يتم وجود أي علاقة بين كثرة حركة الطفل وصحة نموه أو العكس، ولكن كيف تتعرفي ما إذا كان الجنين قليل الحركة أو كثير الحركة، يمكنك معرفة ذلك عن طريق:

كثرة حركة الجنين

بالرغم من أن حركة الطفل الكثيرة تكون من أكثر الأمور المتعبة للأم، خاصة بالثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل وخاصة بأوقات النوم، ولكنها تدل على تمتع الجنين بصحة جيدة، ومن أهم النصائح في حال كانت الأم تعاني من الكثير من الآلام بسبب حركة الطفل المستمرة:

  • يجب على الأم الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على قدر عالي من الكافيين، وذلك لأنها تحفز الحركة لدى الجنين وتزيد نشاطه.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي، فإذا كنت تعاني من فرط حركة الطفل قومي بالمشي لمدة 10 دقائق فستساعد الجنين على الهدوء والنوم.

قلة حركة الجنين

  • ليس بالضروري أن تدل حركة الطفل القليلة على عدم تمتعه بصحة جيدة، فأحيانا ما يكون الطفل نائما فلا داعي للقلق.
  • إذا انتابك القلق حول قلة حركته قومي بإحصاء عدد مرات التحرك يوميا فلا يجب أن تقل عن عشرة حركات خلال ساعتين، فإذا كانت أقل من ذلك عليك استشارة الطبيب على الفور.

ولكن توجد بعض الحالات التي تعد بها قلة حركة الطفل طبيعية، منها:

  • يختلف نشاط الجنين أثناء ممارسة الأم والأب الجماع، فهناك بعض الأجنة يقل نشاطهم، والبعض الآخر يزداد نشاطه.
  • إذا مازلت بالثلث الثاني من الحمل حيث لا تكون حركات الجنين منتظمة بتلك الفترة وقد تقل وقد تكثر.

اختلاف حركة الجنين باختلاف نوع الجنين

تنتشر الشائعات والأقاويل حول أنه إذا كانت حركة الطفل أكثر فإن الجنين ذكرا، أما إذا كانت أقل فهذا يدل على أن الجنين أنثى، ولكن لا توجد أي إثباتات علمية تؤكد صحة تلك الشائعات، فتختلف تحركات الجنين نسبة لبعض العوامل الأخرى كنوع الطعام الذي تتناوله الأم أو وزن الأم، ولا علاقة لها تماما بنوع الجنين.

في نهاية مقالنا اليوم ننصح بزيارة الطبيب في حال ملاحظة أي تغير بحركة الجنين، واستشارته حول نصائح للحد من الألم الناتج عن حركة الجنين.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا